نواكشوط تستأنف المشاورات مع المعارضة

نواكشوط تستأنف المشاورات مع المعارضة
المصدر: نواكشوط ـ (خاص) من محمد سالم الخليفة

استأنف الوزير الأول الموريتاني مولاي ولد محمد الأغظف مشاوراته مع قيادات في أحزاب المعارضة التي قاطعت الانتخابات النيابية والبلدية الأخيرة.

والتقى الوزير الأول كلا من: رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني المعارض صالح ولد حننا، ورئيس الحركة من أجل التغيير كان حامدو بابا، وبحث معهما موضوع الانتخابات الرئاسية القادمة والشروط والضمانات الكفيلة بمشاركة كل الأطراف فيها.

وفي تصريحات أدلى بها عقب خروجه من لقاء الوزير الأول قال صالح ولد حننا رئيس الاتحاد والتغيير إنه أكد للوزير الأول أن الحوار المؤسس على مخرجات منتدى قوى المعارضة الذي التأم بداية الشهر الحالي في نواكشوط هو وحده الكفيل بإخراج البلاد مما وصفها بالأزمة السياسية التي تعاني منها.

من جهة أخرى، وفي سياق ذي صلة، شن وزير الاتصال، ونائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سيد محمد ولد محم هجوما لاذعا على المعارضة معتبرا أنها “مجرد نمر من ورق، وأنها لا تمتلك قاعدة جماهيرية”.

وأضاف ولد محم في ندوة نظمها الحزب الحاكم أن المعارضة تسعى دائما لشخصنة الأمور لعجزها عن تقديم برامج قادرة على المنافسة ومواجهة ما تنجزه الحكومة والأغلبية الداعمة لها لصالح الوطن.

واستغرب متابعون للشأن السياسي الموريتاني أن يتزامن هجوم نائب رئيس الحزب الحاكم مع مساعي الوزير الأول للحوار وتهيئة الساحة السياسية لتنظيم الانتخابات الرئاسية التي من المقرر أن تجري منتصف العام الجاري في جو هادئ وخال من التصعيد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث