بغداد تمنع هبوط طائرة بسبب نجل وزير

بغداد تمنع هبوط طائرة بسبب نجل وزير

بيروت – عادت طائرة ركاب كانت في طريقها من لبنان إلى العراق، الخميس، أدراجها بعد أن تخلف ابن وزير النقل العراقي عن اللحاق بالرحلة واتصل ببغداد لمنعها من الهبوط.

وقالت شركة طيران الشرق الأوسط إن الرحلة التي كان من المقرر أن تقلع الساعة 12.40 (10.40 بتوقيت جرينتش) تأخرت لمدة ست دقائق،بسبب بحث طاقم الطائرة عن مهدي العامري ابن وزير النقل العراقي هادي العامري وصديقه في منطقة مخصصة لرجال الأعمال.

وأضاف القائم بأعمال رئيس الشركة مروان صالحة،‭‭”‬‬أصدرنا التنبيهات اللازمة والمناشدات الأخيرة للمسافرين في المطار ثم أقلعت الطائرة ليتبين فيما بعد أن أحد الركاب المتخلفين عن الرحلة هو ابن وزير عراقي”.

وقال صالحة:” إن مهدي هدد قائلا عند وصوله إلى بوابة الصعود بعد اقلاع الطائرة إنه لن يدع الطائرة تهبط في بغداد”.

وذكر صالحة، أنه بعد 20 دقيقة من إقلاع الطائرة اتصل مسؤول في مطار بغداد بشركة طيران الشرق الأوسط لإخبارها بأنه لا توجد موافقة على الهبوط. وعادت الطائرة إلى بيروت بعد ذلك وتم إنزال الركاب.

وقال صالحة:”إنه أمر مزعج لأنها محاباة واضحة”،مضيفا أنه يأمل في استئناف الرحلات الجوية للعراق، الجمعة، لكن لن تكون هناك رحلة جوية أخرى إلى العراق، الخميس.

وأكدت وزارة النقل العراقية عودة الطائرة، موضحا أن السبب عدم السماح للطائرة في الهبوط هو عمليات نظافة بالمطار، نافيا أن يكون ابن الوزير ضمن ركاب هذه الرحلة الجوية.

وقال المستشار الإعلامي لوزير النقل العراقي كريم النوري:”إن أعمال نظافة كانت تجرى في المطار، وإن إجراءات معينة اتخذت. وأضاف أن السلطات العراقية أمرت بعدم هبوط أي رحلات جوية بعد الساعة التاسعة صباحا (06.00 بتوقيت جرينتش) ووصلت الرحلة القادمة من لبنان بعد هذا الموعد لذا طلب منها العودة.

وقال مسؤول في مطار بغداد طلب عدم ذكر اسمه: إن حركة الملاحة الجوية تسير بصورة طبيعية حيث هبطت 30 طائرة، الخميس. وأضاف أن الطائرة الوحيدة التي طلب منها العودة من حيث أتت هي رحلة بيروت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث