العراق : مقتل 10 وإصابة 49 في أعمال عنف

العراق : مقتل 10 وإصابة 49 في أعمال عنف

كركوك ـ قتل 10 أشخاص بينهم ثمانية من عناصر الأمن، وأصيب 49 آخرون في أحداث عنف استهدفت مناطق متفرقة بمحافظتي صلاح الدين وكركوك، شمالي العراق، خلال الـ24 ساعة الماضية، حسبما أفاد مصدر أمني.

ففي محافظة صلاح الدين (شمال)، قال المصدر الأمني الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن “3 سيارات مفخخة انفجرت، الثلاثاء، مستهدفة بيوتاً لعناصر أمنية من قوات التدخل السريع (سوات التابعة للداخلية) في حي القادسية، وشارع الباشا وسط تكريت (مركز المحافظة)، ما أسفر عن مقتل 2 من عناصر الأمن، وإصابة 17 آخرين، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية في المباني المجاورة”.

وفي ناحية الصينية، شمالي تكريت، اندلعت، الإثنين، اشتباكات مسلحة بين قوات أمن ومسلحين مجهولين حاولوا اقتحام مركز شرطة الصينية، أسفرت عن مقتل 4 من أفراد الشرطة وجرح 6 آخرين، فيما لاذ المهاجمون بالفرار بعد فشل محاولة الاقتحام، بحسب ما صرح به مصدر أمني.

ومحافظة صلاح الدين، ومركزها مدينة تكريت، من المناطق الساخنة التي تشهد أعمال عنف مستمرة، فضلاً عن كونها من المناطق التي تشهد، ومنذ أكثر من عام، حراكاً شعبياً مناهضا لحكومة نوري المالكي.

وفي محافظة كركوك (شمال)، قال العقيد، فتاح الخفاجي، مدير شرطة قضاء الحويجة، للأناضول، إن “مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة قاموا،الإثنين، بنصب كمين لسيارة من نوع (بيك أب) يستقلها أحد ضباط الشرطة برتبة ملازم، وشرطي من قوة حماية المنشآت النفطية في حقل عجيل النفطي أثناء مرورهما قرب قرية المهدية التابعة لناحية الرشاد، جنوبي المحافظة، ما أسفر عن مقتل الضابط والشرطي على الفور”.

وفي المحافظة نفسها، أفاد مصدر أمني، أن مدنيين اثنين قتلا، وأصيب 6 آخرون في تفجير استهدف موكب تشييع مسؤول في صحوة الحويجة (45 كم جنوب غربي المحافظة).

ويتعرض عناصر الصحوة (موالية للحكومة العراقية) لهجمات بشكل مستمر من قبل المسلحين.

وفي حي العسكري، جنوب شرقي كركوك، أسفر انفجار سيارة مفخخة، الإثنين، عن إصابة 20 مدنياً، نقلوا على إثرها إلى المستشفى العام، لتلقي العلاج.

يذكر أن محافظة كركوك، 250 كم شمال بغداد، تعد من المناطق المتنازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة، تستهدف عناصر الأجهزة الأمنية والمدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث