القضاء المصري: حماس جماعة إرهابية

الحركة تدين الحكم وتعتبره يعكس موقفا مناهضا للمقاومة الفلسطينية

القضاء المصري: حماس جماعة إرهابية
المصدر: القاهرة - (خاص) من مروان أبوزيد ووكالات

قضت محكمة مصرية، الثلاثاء، بحظر أنشطة حركة “حماس” الفلسطينية فى مصر والتحفظ على مقراتها بالقاهرة والمحافظات، واعتبارها جماعة إرهابية.

وأصدرت محكمة الأمور المستعجلة بالقاهرة، حكما “أول درجة قابل للطعن” بوقف نشاط حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الفلسطينية، داخل مصر، وحظر أنشطتها بالكامل، والتحفظ على مقراتها داخل بمصر، بحسب مصدر قضائي.

وكان من المقرر أن تصدر محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، الحكم في الدعوى، في 18 فبراير/ شباط الماضي، غير أنها قررت مد أجل الحكم لجلسة 25 فبراير/ شباط، قبل أن تمده مرة ثانية إلى 26 من الشهر ذاته، لتمده ثالثا إلى جلسة الثلاثاء، والتي كانت ملزمة فيها بإصدار القرار نظرا لما يتيحه القانون المصري لهيئة المحكمة بمد أجل النطق بالحكم ثلاث مرات فقط.

وكان سمير صبري المحامي قد قدم دعوى مستعجلة ضد رئيس الجمهورية المؤقت عدلي منصور، ورئيس الوزراء السابق حازم الببلاوي، ووزير الداخلية محمد إبراهيم، بطلب الحكم وبصفة مستعجلة باعتبار حركة حماس منظمة إرهابية.

وأشارت الدعوى إلى أن “حماس نشأت كحركة مقاومة إسلامية في فلسطين، غير أنها تحولت لمنظمة إرهابية بعدما اعتنقت فكر جماعة الإخوان المسلمين”.

وكانت الحكومة المصرية أصدرت منتصف ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، قرارا باعتبار جماعة الإخوان المسلمين “إرهابية” بعد اتهامها بتفجير مديرية أمن الدقهلية بدلتا النيل، مما أوقع 16 قتيلاً، في الوقت الذي نفت فيه الجماعة مسؤوليتها عن الحادث، وتبني جماعة تطلق على نفسها أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عنه.

وأوردت المحكمة في حيثيات حكمها التاريخي، أن حماس تشكل خطرا على الأمن القومي المصري، وتساعد جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وتقدم لها الدعم مما يهدد بسقوط الدولة المصرية.

يذكر أن حركة “حماس” الفلسطينية متهمة مع تنظيم الإخوان الإرهابي باقتحام السجون المصرية إبان ثورة 25 يناير، وتهريب عدد من المساجين السياسيين وقادة رموز الإخوان.

وفي أول رد فعل قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن الحركة تدين الحكم الذي صدر الثلاثاء بحظر نشاطها في مصر قائلة إنه يستهدف القضية الفلسطينية.

وأضاف أن الحكم يضر بصورة مصر ودورها تجاه القضية الفلسطينية ويعكس موقفا مناهضا للمقاومة الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث