المعارضة السورية تهاجم حزب الله

المعارضة السورية تهاجم حزب الله

دمشق- هاجمت المعارضة السورية، الثلاثاء، حزب الله اللبناني، الحليف الرئيسي للنظام السوري في قتاله ضد كتائب المعارضة المسلحة.

وقال عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري فايز سارة: “لا أستغرب تخاذل ميليشيا حزب الله الإرهابي، بالرد على الهجمات الجوية لقوات الاحتلال الإسرائيلي على لبنان”، مضيفا أن: “عدم الرد على قوات الاحتلال من جانب الميليشيا الإرهابية لحزب الله، ليس بالجديد، فسياسة التخاذل والخنوع بحجة الحكمة السياسية، هي سياسة انتهجها، نظام الأسد طيلة فترة حكمه المستبد للشعب السوري”، وأردف سارة: “إلا أن الغريب بالأمر أن ميليشيا حزب الله، لم تستنكر حتى بتصريحاتها السياسية اختراق السيادة الوطنية، والتي طالما ادعى أن مشروعية وجوده وتسليحه في لبنان، هو من أجل الحفاظ عليها”.

وقال سارة في تصريح نشره مكتب الائتلاف الإعلامي، إن هذه الضربات الإسرائيلية المتكررة، تعري جميع ادعاءات المقاومة التي تعتمد عليها ميليشيا نظام الأسد وحزب الله في تسويق أجندتها السياسية داخل المنطقة.

وفي السياق ذاته وصف رئيس المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني السوري خالد الصالح في تصريح سابق له، زيارة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي لمستشفى يعالج بعض الجرحى السوريين، بأنها ضربا من أساليب العلاقات العامة، وخطوة مدروسة من جانبه للتلميح بوجود علاقة معينة، ما بين الثورة السورية والكيان الصهيوني.

واستهجن الصالح استثمار الاحتلال لمصائب الجرحى من السوريين، واستخدامهم كأدوات لتجميل صورته النتنة، ودعم نظام الأسد بطريقة لم تعد تخفى على أصغر مواطن سوري.

وأضاف: “ذاكرتنا السياسية لم تنس وقوف الكيان الإسرائيلي بوجه الانتفاضة السورية منذ البداية، محذرة في تصريحاتها من خطورة وقوع الأسلحة في يد ما وصفتهم بالإرهابيين، والتي تقصد بهم، هؤلاء الجرحى المدنيين الذي أسعفوا عنوة لمشافيهم الطبية وتستخدمهم اليوم من أجل تسويق أجندتها السياسية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث