الأمن السوري يوقف الكاتب أكرم البني

الأمن السوري يوقف الكاتب أكرم البني
المصدر: دمشق- (خاص)

ذكرت مصادر في المعارضة السورية، الأحد، أن الأجهزة الأمنية اعتقلت السبت الكاتب والصحافي المعارض أكرم البني في دمشق.

وأكد رئيس المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية أنور البني أن: “جهاز أمن الدولة أوقف أكرم البني، السبت، وسط دمشق”، مشيراً إلى أنه يجهل أسباب توقيفه.

وكان البني – وهو مسيحي من حماة ومواليد 1958 – عضواً في “الحزب الشيوعي السوري” المحظور في سوريا، وكان دخل المعتقل في أوقات سابقة مرات عدة آخرها بين عامي 2007 و2010 مع 11 معارضاً آخرين، إثر توقيعهم على إعلان دمشق الذي طالب بتغيير ديمقراطي وجذري في سوريا، بعد فترة من تولي الرئيس بشار الأسد الحكم خلفاً لوالده.

ويقول مقربون من البني- الذي واظب على كتابة مقالات تنتقد نظام الحكم وسياسات الرئيس الأسد- إن الأجهزة الأمنية السورية كانت تمنعه من مغادرة سوريا.

يذكر أنه منذ بدء الاحتجاجات السورية في درعا جنوب سوريا، في منتصف آذار/ مارس 2011، اعتقل نظام الأسد عشرات الآلاف من المواطنين عشوائياً؛ بحسب منظمات وهيئات حقوقية ومدافعة عن حقوق الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث