شباب الثورة يهاجمون عنان

شباب الثورة يهاجمون عنان
المصدر: القاهرة -(خاص) من سامح لاشين

بعد إعلان رئيس الأركان المصري السابق الفريق سامي عنان ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة أثار ذلك عدد من ردود فعل رافضة لترشحه من جانب الحركات الثورية لكونه قد يكون مدعوماً من قبل جماعة الإخوان ، ولتورطه في أحداث دامية أرتكبت خلال فترة حكم المجلس العسكري الذي كان فيه رئيساً للأركان .

وقالت إيمان المهدي المتحدث الرسمي بأسم حركة تمرد في تصريح “لإرم” أن الفريق سامي عنان ليست له قاعدة جماهيرية على أرض الواقع وأن الفريق عنان إرتكب أخطاء كثيرة أثناء فترة تولي المجلس العسكري لأمور البلاد وأنه لا يصلح لإدارة مصر على وصفها.

وأضافت أن الجماعة لن تعلن عن تأييدها لمرشح بعينه في الوقت الحالي و ستراوغ الجماعة في إعلانها عن أسم مرشح لتتمكن من عقد صفقة مع المرشح غير المحسوب على المرجعية الإخوانية لتعود إلى السلطة من أبواب خلفية.

و أشارت قد يكون هذا المرشح هو عنان أو أي مرشح أخر فعنان ليس الوحيد ، وستسعى الجماعة بكل السبل من أجل أسترداد السلطة ، مؤكدة أن عنان لا يؤثر على التيار المدني ولن يفتت الأصوات لأنه بلا قواعد .

ومن جانبه قال محمد النفراوي المنسق العام لجبهة ٣٠ يونيو لإرم أن قرار عنان بالترشح متسرع وكان يجب أن يستكشف رأي القوى الثورية من الشباب والأحزاب والتيارات ومعرفة مدى قبوله وهل سيكون له قواعد تسانده أم لا ، وخاصة في حالة الزخم الشعبي الذي يحيط بالمشير عبد الفتاح السيسي.

ومن جانبه قال أحمد السكري عضو المكتب التنفيذي لتيار المستقبل “لإرم” أن ترشح سامي عنان للرئاسة بمثابة حرب على الثورة لأن سامي عنان متورط في أحداث دموية في فترة حكم المجلس العسكري ، ومتورط في التعاون مع جماعة الإخوان المسلمين لوصولهم للحكم .

وأكد أن ترشحه يعني معركة جديدة للثورة ، بالأضافة إلى أن ترشح أكثر من مرشح له خلفية عسكرية بمثابة خطورة على وحدة الجيش المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث