حركة تمرد تجتمع لحسم خلافاتها

حركة تمرد تجتمع لحسم خلافاتها
المصدر: القاهرة ـ (خاص) من سامح لاشين

توقع محمود بدر، منسق حركة تمرد، حصول المشير عبد الفتاح السيسي على ما يقرب من ٨٥ ٪ من أصوات المصريين.

ونفى بدر في تصريحات لـ “إرم نيوز” وجود انقسام في الحركة أو استقالات، مطالبا أعضاء التيار الشعبي المؤيدين لصباحي بحركة ” تمرد ” الابتعاد عن الحركة بعد إعلان صباحي ترشحه للرئاسة حتى لا يفجروا الانقسام داخل الحركة .

وأضاف بدر أن الحركة أعلنت فى وقت سابق عن تأييدها للمشير السيسى لكنها فوجئت بمواقف مختلفة من جانب البعض في الحركة .

وأشار بدر إلى أن حسن شاهين ومحمد عبد العزيز أكدا له أنهما سيدعمان السيسي ولم يخبراه بدعمهما لحمدين صباحى، وقالا إنهما ذاهبان لحفل تأبين الشهيد محمد الجندي.

وأوضح بدر أن إجتماع الجمعية العمومية لحركة تمرد الأثنين سيتحدد فيه مصيرهما ويتخذ قرار نهائي في شأنهما بعد مخالفتهما لتعليمات الحركة.

وأضاف بدر أن حسن شاهين قام بسب التيار الشعبي أثناء الاجتماع الذى عقد بمنزله وتعامل بمبدأ الخيانة وقام بحذفه كأدمن من صفحة “تمرد” كما قام بنشر خبر تأييد صباحي على الصفحة الرسمية لتمرد .

وأشار بدر إلى أن 21 مكتبا تنفيذيا بالمحافظات رفضوا ما قام به عبد العزيز وشاهين، والجمعية العمومية لحملة تمرد ستجتمع لتحسم قرارها إزاء ما حدث ومن حق شاهين وعبد العزيز دعم صباحي ولكن بشكل شخصي .

و أكد بدر أن محمد عبد العزيز صانع البيان الذى اجتمع فيه أعضاء تمرد على ترشيح السيسي فى الانتخابات الرئاسية وجميع المكاتب التنفيذية لتمرد بالمحافظات اجتمعوا واتفقوا على تأييد السيسي.

من جانبه أكد حسن شاهين – أحد مؤسسي حركة تمرد وأحد أطراف الصراع – أن ما يحدث داخل الحركة هو خلاف فى وجهات النظر بين أفراد الحركة وليس أكثر من ذلك، ولهم الحق فى ترشيح حمدين صباحي للرئاسة، فحركة تمرد حركة شعبية ملك الشعب، مشيرا إلى أن المشير السيسي شخصية وطنية انحاز للشعب المصري فى 30 يونيو .

وأضاف أنه يرى فى صباحي حلم الكثير من الشباب خاصة حلم شباب 25 يناير و30 يونيو كما أنه المرشح الوحيد فعليا الذي أعلن خوضه للانتخابات الرئاسية ووضع برنامجه ولم نر ذلك فى المشير السيسي الذي لم يحسم موقفه وهناك تضارب في ترشحه.

يذكر أن الخلافات بين أعضاء ومؤسسي حركة تمرد نشبت في أعقاب إعلان حمدين ترشحه وتأييد محمد عبد العزيز وحسن شاهين من مؤسسي تمرد له، خلافا لما تم التوافق عليه في الحركة مما دفع المكتب التنفيذي لتجميد عضويتهما لحين اجتماع الجمعية العمومية وإتخاذ القرار النهائي نحوهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث