الإخوان يخترقون حملات دعم ترشح السيسي

الإخوان يخترقون حملات دعم ترشح السيسي
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمد بركة

يبدو أن مساعي تنظيم الإخوان للانتقام من المشير عبد الفتاح السيسي الذي بات “العدو اللدود” لأنصارهم لن تتوقف، وتعد محاولة اختراق الحملات الشعبية لدعم ترشح قائد الجيش للانتخابات الرئاسية المرتقبة الأحدث في هذا السياق حيث توالت مؤخرا شكاوي المواطنين من بعض السلوكيات التي تُمارس باسم عدد من هذه الحملات علي نحو يسيء للمشير نفسه.

وعلي سبيل المثال ، فوجيء البعض لا سيما في المحافظات النائية بمن يطلب منهم تبرعات باسم هذه الحملة أو تلك دون سند قانوني وعلى نحو يضع مرتكبي هذا الفعل تحت طائلة العدالة بتهمة “النصب”.

وظهرت أيضا صفحات في فيسبوك تحمل اسم حملات شهيرة وتضع صور السيسي في الصدارة فضلا عن صور غير لائقة بشكل لا يتم ملاحظته بسهولة في محاولة للإيحاء بأن مسؤولي هذه الحملات ليسوا فوق مستوى الشبهات.

والمدهش أن اختراق هذه الحملات وصل إلى حد القيام بحملة “طرق أبواب” من جانب أشخاص يدعون أنهم يمثلون حملة ما ويبدأون في جمع بيانات المواطنين وتوقيعاتهم في استمارات مزورة لتأييد ترشح السيسي ثم الذهاب بالاستمارات إلي أماكن مجهولة بهدف منع أصحاب التوقيعات من التجاوب ثانية مع مسؤولي الحملة الحقيقيين باعتبارهم سبق لهم التوقيع.

هذا ما تكشف عنه مصادر مسئولة بأكثر من حملة على نحو جعلها تطلق حملات توعية وتحذير من انتحال الإخوان صفة أعضاءها وتؤكد على أهمية أن يتأكد

المواطن من بطاقة العضوية التي يحملها أفراد الحملة وتبليغ مسؤوليها في حال ساورتهم الشكوك تجاه شخص ما، على أرقام هواتف وعناوين لأكثر من بريد الكتروني خاص بالحملة.

ومن الواضح أن الجماعة تستغل عدم تحديد حملة رسمية حتى الآن لترشح السيسي حيث أن الموجود على الساحة مجرد مبادرات شعبية تطوعية لا تتمتع

بالصفة الرسمية باعتبار أن المشير السيسي نفسه لم يعلن ترشحه بعد .

أيضا من العوامل التي يمكن للمتابع أن يرصدها وتسهل مهمة “الاختراق الإخواني”، تكاثر هذه الحملات على نحو لافت مؤخرا حيث بدأت بحملة واحدة هي “كمل جميلك” ثم فاقت العشرة – حسب بعض التقديرات – أبرزها “بأمر الشعب” و”سيادة المواطن” و”السيسي رئيسا” و”مصر اختارتك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث