مبادرة لإنهاء أزمة الأنبار

مبادرة لإنهاء أزمة الأنبار
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

أعلن زعيم صحوة العراق الشيخ أحمد أبو ريشة عن مبادرة لإنهاء أزمة الأنبار تقضي بإصدار عفو لمدة أسبوع عن المغرر بهم، ونقل محاكمة النائب أحمد العلواني إلى الأنبار، فيما كشف عن إصدار داعش عملة جديدة تحمل صورة أسامة بن لادن.

ونقل بيان لمؤتمر صحوة العراق عن الشيخ أبو ريشة قوله: إن “شيوخ عشائر الأنبار اجتمعوا، في قاعة ديوان محافظة الأنبار، وسط الرمادي، بحضور المحافظ (أحمد الدليمي) وأعضاء مجلس المحافظة، وقيادات أمنية ووجهاء، وأعلنوا عن تقديم مبادرة لحل الأزمة الراهنة”، وجاء في البيان أن “العشائر والوجهاء يساندون قوات الجيش والشرطة لكبح الإرهاب والقضاء على داعش وتطهير الرمادي والفلوجة من شرهم وخلاياهم النائمة”.

وأضاف: أن “المبادرة التي قدمها شيوخ عشائر محافظة الأنبار تحتوي على سبع نقاط، تشمل إلغاء الإجراءات القانونية والقضائية ومذكرات الاعتقال بحق المتظاهرين السلميين منهم فقط، وإصدار عفو لمدة أسبوع عن المغرر بهم والذين عملوا مع التنظيمات الإرهابية”، مشيرا إلى أن المبادرة دعت إلى ضرورة نقل قضية أحمد العلواني إلى المحاكم المختصة في محافظة الأنبار.

وطالبت المبادرة أيضا بـتشكيل لجنة أمنية و برلمانية للتحقيق في أسباب الانهيار الأمني، وتوفير 10 آلاف وظيفة لأبناء العشائر ممن قاتلوا داعش، وانسحاب قوات الجيش من مدن الأنبار ودعم أجهزة الشرطة المحلية، مقابل أن تعلن العشائر البراءة من كل من حمل السلاح أو دعم التنظيمات الإرهابية.

وأنتقد أبو ريشة بشدة المشككين بوجود “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام– داعش”، في محافظة الأنبار، عارضا صورة في هاتفه المحمول لعملة، “إمارة الأنبار” التي أصدرها التنظيم.

وأكد أبو ريشة أن الحرب ضد ما يسمى “داعش” تتم من خلال الجيش والشرطة بدعم العشائر كافة من دون مسميات كالصحوة وغيرها، وأن عشائر الأنبار مع سيادة الأمن والقانون وهيبة الدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث