النسور: لن نفرط بحق العودة والتعويض

النسور: لن نفرط بحق العودة والتعويض
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

قال رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبد الله النسور إن القيادة الفلسطينية عبر الرئيس محمود عباس وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أكدت أن ما يجري من مفاوضات سوف يتم اطلاع الجانب الأردني عليه بشكل تفصيلي وكامل.

وأضاف النسور بعد أن استمع إلى مداخلات 91 نائبا، خلال جلسة البرلمان الثلاثاء المتعلقة بزيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى المنطقة، أن القيادة الفلسطينية أكدت للأردن أنها لن تستمع إلى طرح إسرائيلي إلا وتبلغ الأردن به، وزاد بالقول: “نتمنى على القيادة الفلسطينية تنفيذ هذه الوعود حتى تبقى الثقة في مكانها وحتى لا يفاجأ الشعب الأردني بشيء، إذ أن ذاكرة أوسلو مازالت في أذهان الأردنيين”.

وبين أن القلق الأردني حقيقة واقعة ويأتي من التخوف بمفاجأة الأردن بأي اتفاق، لافتا إلى أن الأردنيين من أصل فلسطيني القائمين في الأردن لهم حقوق في فلسطين ويجب أن تظل الحقوق معهم وبيدهم، وأن الأردن يناضل من أجل وصولهم لحقوقهم.

وأكد أن الأردن لن يقبل المساس بحق العودة والتعويض وفق قرارات الأمم المتحدة.

وتابع النسور أن الأردن لا يعترف إلا بحدود 1967، وهي الحد الأدنى الذي يؤيده كحق للفلسطينيين في المفاوضات، وما تم احتلاله بعد ذلك غير شرعي، وأن مدينة القدس الشرقية هي أرض محتلة ويجب أن تكون عاصمة للدولة الفلسطينية.

وأضاف أن لنهر الأردن ضفة شرقية وغربية، والجزء الشرقي هو أرض أردنية لن تكون عليها قوى أجنبية بأي حال من الأحوال مهما كانت الذرائع والمحسنات.

وقال: “على الجانب الآخر الغربي، لا جيش أردني على الإطلاق ولن يكون هناك أي جندي أردني يقطع الماء عن إخوته وحتى لا يخطر في البال أن بندقيته تلتقي مع البندقية الإسرائيلية في وجه أخيه الفلسطيني”.

وكان النواب واصلوا مناقشاتهم لجولات كيري، محذرين الحكومة من القيام بأي خطوات للتجنيس وجعل الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين، كما حذروا من التفريط بالحقوق الفلسطينية المشروعة، مؤكدين على حق العودة والتعويض.

وفي أبرز مداخلات النواب أكد رئيس المجلس النيابي السابق عبد الكريم الدغمي أنه لا يثق بأمريكا ولا بوزير خارجيتها، ولا بإسرائيل، ويخجل حين يقول كلمة إسرائيل، لافتا إلى أن إسرائيل لا تؤمن بالسلام وخرجت من غزة ولبنان تحت وطأة المقاومة، وأن الحديث عن الوطن البديل وحل القضية الفلسطينية على حساب الأردن خطير جدا، وأن توقيت منح الحقوق المدنية لأبناء الأردنيات أمر مريب، وأكد أنه يقف ضدها إلا أنه يقف مع مطلب منح بطاقة خاصة لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث