4 قتلى في تفجير بلبنان

الهجوم يستهدف معقلا لحزب الله في مدينة الهرمل بالقرب من الحدود السورية

4 قتلى في تفجير بلبنان

بيروت ـ قتل أربعة أشخاص على الأقل، وأصيب 15 آخرون، في تفجير سيارة مفخخة في مدينة الهرمل شمال شرقي لبنان، أحد معاقل حزب الله على الحدود الشمالية للبلاد مع سوريا.

وقال مصادر إن التفجير ناجم عن تفجير سيارة كان يقودها “انتحاري” قرب محطة الأيتام للمحروقات في المدينة، في ثاني تفجير من نوعه يضرب الهرمل في أقل من شهر.

وأوضح شهود عيان أن التفجير أدى إلى اندلاع حريق كبير في المحطة الواقعة في الحي الرئيسي في المدينة. وقال مصدر أمني آخر: “انفجرت سيارة مفخخة في مدينة الهرمل قرب محطة الأيتام للمحروقات”.

وقال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل شربل: “سقط أربعة شهداء على الأقل وأكثر من 15 جريحا في تفجير السيارة المفخخة”، مشيرا إلى أن ثلاثة من الجرحى “في حالة خطرة”.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام الحكومية عن شربل قوله إن “المعلومات الأولية تشير إلى أن انتحاريا نفذ العملية”..

وكانت سيارة مفخخة انفجرت في المدينة نفسها في 16 يناير/كانون الثاني الماضي، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

وفي 21 يناير قتل أربعة أشخاص وأصيب 35 آخرون في تفجير ناجم عن سيارة مفخخة في منطقة حارة حريك بالضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت، معقل حزب الله.

وتبنت “جبهة النمصرة في لبنان” في حينه التفجيرين، وقالت إنهما “انتقاما” من تدخل عناصر لحزب الله اللبناني في القتال إلى جانب القوات الحكومية في سوريا.

ويعد تفجير، السبت، الرابع الذي يستهدف مناطق نفوذ لحزب الله في أقل من شهر، والسابع منذ الكشف قبل أشهر عن مشاركته في المعارك إلى جانب القوات الحكومية السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث