3 صواريخ تستهدف مطار بغداد

3 صواريخ تستهدف مطار بغداد
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

سقطت ثلاثة صواريخ على مطار بغداد وأصابت طائرتين ومدرج ما أسفر عن تعطيل حركة الطيران لـ”ثلاثة ساعات”، في حين أعلنت السلطات العراقية مقتل أكثر من ألف شخص الشهر الماضي.

ويعد استهداف مطار بغداد أخطر التهديدات التي تواجه الحكومة العراقية التي نجحت حتى الآن في حمايته من خلال فرض عدة أطواق أمنية عليه، وحولت محيطه إلى منطقة عسكرية حتى لا تتمكن الجماعات المسلحة من التأثير على حركة الملاحة الجوية.

وعلى الرغم من أن الجماعات المسلحة سبق وأن حاولت أكثر من مرة استهداف المطار؛إلا أنها فشلت في الوصول إلى مدارج الطيران حتى الجمعة إذ نجح المسلحون في ايصال صواريخهم إلى قلبه.

ونفت وزارة الداخلية العراقية تعطل حركة الطيران في مطار بغداد بسبب سقوط الصواريخ، مؤكدة على أن: “أحد الصواريخ سقط خارج حدود المطار ولكن الثاني أصاب مدرج المطار فيما ضرب الثالث إحدى الطائرات”.

في حين أشار مسافرون لـ”إرم” أن موعد رحلتهم تأخر أكثر من ثلاث ساعات، ولم تكشف السلطات الأمنية عن نوع الصواريخ التي استخدمها المسلحون؛ لكن مصادر غير رسمية قالت إن: ” الصواريخ من نوع كاتيوشا “. ويخشى المسؤولون العراقيون أن يؤدي مثل هذا الهجوم عن عزوف شركات الطيران العالمية عن تسيير رحلاتها الى بغداد.

كما كشفت السلطات العراقية عن مقتل 1013 وأصابة أكثر من 2000 بجروح خلال كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأقرت بيانات صدرت عن وزارات الصحة والداخلية والدفاع أن وتيرة العنف في العراق تصاعدت على نحو غير مسبوق وباتت حوادث العنف تقع بشكل يومي، بينما استعاد مسلحو القاعدة قوتهم بفعل الأزمة السورية.

وذكرت الإحصائية الحكومية أن من بين القتلى 795 مدنياً و122 جندياً و96 شرطيا، مبينة أن قتل هذا العدد بفعل تفجيرات بسيارات مفخخة أو قنابل أو عبر الاغتيالات.

ولم تشر الإحصائية في ما إذا كانت تشمل أيضا ضحايا أحداث أزمة محافظة الأنبارالمستمرة منذ نحوستة أسابيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث