البحرين تحل المجلس العلمائي الشيعي

البحرين تحل المجلس العلمائي الشيعي

المنامة – حكمت المحكمة الادارية البحرينية، الاربعاء، بحل “المجلس الاسلامي العلمائي”، الذي يجمع عددا من العلماء البحرينيين البارزين والمؤيدين للمعارضة البحرينية، كما أمرت المحكمة بتصفية أموال المجلس.

وذكر بيان لوزارة العدل والشؤون الإسلامية البحرينية حصلت شبكة “إرم الإخبارية” على نسخة منه، انها “تسعى لتصفية أموال المجلس وغلق مقره باعتباره تنظيما غير مشروع تأسس بالمخالفة لأحكام الدستور والقانون”، واتهمت الوزارة أعضاء المجلس بــ “استغلاله في ممارسة النشاط السياسي بغطاء ديني طائفي”.

واشارت الوزارة إلى ان “المجلس تبنى الدعوة إلى ما يسمى الثورة والخروج على القوانين، وتقديم الدعم لجمعيات معارضة محظورة ومرخصة”. وجاء الحكم القضائي على إثر الدعوى القضائية التي رفعتها وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحرينية في أيلول 2013.

وفي أول تعليق على قرار المحكمة، وصف المسؤول الاعلامي بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة، طاهر الموسوي قرار المحكمة “في غاية الخطورة في استهداف الطائفة الشيعية من قبل النظام البحريني”، وذلك في رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتأسس المجلس في العام 2004 بقيادة عالم الدين عيسى قاسم، واكد القائمون عليه حينها ان “المهمة الأساسية للمجلس ترتبط بالشئون الدينية والاجتماعية”.

بدوره، اعتبر رئيس المجلس الإسلامي العلمائي في البحرين مجيد المشعل قرار وزارة العدل بحله وتصفيه أمواله بـ”السياسي”، مؤكدا رفض المجلس التام لقرار المحكمة البحرينية.

وقال المشعل في حديث صحفي أن القرار سياسي مغلف في إطار “قضائي”، مضيفاً “الحكم يمثل تحديًا لخط العلماء، ونقولها بأن مسيرة تستمد قوتها من الحكم الشرعي لا يمكن أن يوقفها قرار سياسي”. وتشهد البحرين حركة احتجاجات يقودها الشيعة منذ شباط/فبراير 2011 ضد حكم اسرة ال خليفة السنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث