انفجارات دموية عشية ذكرى ثورة يناير

5 قتلى وعشرات الجرحى في هجومي الجيزة وشارع الأهرام وانفجار مديرية أمن القاهرة

انفجارات دموية عشية ذكرى ثورة يناير

انفجرت قنبلة محلية الصنع الجمعة بالقرب من قسم شرطة الطالبية في شارع الأهرام السياحي بمدينة الجيزة على الضفة الأخرى لنيل القاهرة في ثالث هجوم بالعاصمة المصرية.

وقال مدير مباحث الجيزة اللواء جرير مصطفى إن الانفجار لم يسفر عن ضحايا أو خسائر بشرية.

وأضاف أن القنبلة “كانت مدفونة في الجزيرة الوسطى للشارع”.

وفي وقت سابق الجمعة قتل شخص وأصيب آخرون بينهم أربعة رجال شرطة في هجوم بقنبلة على سيارات للشرطة في مدينة الجيزة على الضفة الأخرى لنيل القاهرة بعد ساعات من تفجير استهدف مديرية أمن القاهرة في وسط المدينة.

وقال التلفزيون المصري إن هجوم الجيزة أوقع قتيلا و15 جريحا.

وقال مدير مرور الجيزة اللواء سعيد طعيمة إن سيارة شرطة تهشمت بسبب الهجوم.

وأضاف أن المصابين نقلوا إلى مستشفى قريب.

وقتل أربعة بينهم ثلاثة من رجال الشرطة وأصيب 51 في الهجوم على مبنى مديرية أمن القاهرة.

وقال شاهد عيان إن الانفجار ألحق أضرارا بواجهة المبنى المكون من عدد من الطوابق كما ألحق أضرارا بمبان تبعد عنه عشرات الأمتار.

وتطل واجهة المبنى على شارع بورسعيد أحد الشوارع الرئيسية في وسط القاهرة.

وأغلقت قوات الأمن الشارع في الاتجاهين بعد الانفجار بينما يقوم عمال برفع الأنقاض المتطايرة من واجهة المبنى.

وكان شهود من رويترز سمعوا دوي إطلاق نار بعد الانفجار.

ونقل التلفزيون المصري عن شهود عيان أن مسلحين فتحوا النار على بعض المباني بعد الانفجار. وغطى الدخان سماء وسط القاهرة.

وزادت التفجيرات وحوادث إطلاق النار التي تستهدف قوات الأمن منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز بعد احتجاجات حاشدة طالبت بتنحيته.

وكانت الحكومة أعلنت ما سمته حربا على الإرهاب ثم صنفت جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية في 25 ديسمبر كانون الأول بعد يوم من تفجير استهدف مديرية أمن الدقهلية في دلتا النيل واوقع 17 قتيلا معظمهم من رجال الشرطة. وتقول الجماعة إن احتجاجاتها على عزل مرسي سلمية.

وقتل خمسة من رجال الشرطة وأصيب اثنان آخران في هجوم بالرصاص على نقطة تفتيش في محافظة بني سويف جنوبي القاهرة في ساعة مبكرة أمس الخميس.

ولم يتسن لرجال الأمن على الفور التحقق مما إذا كان مفجر انتحاري نفذ الهجوم على مديرية أمن القاهرة الذي وقع قبل يوم من حلول الذكرى الثالثة لانتفاضة عام 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك بعد 30 سنة في الحكم.

واندلعت الانتفاضة يوم 25 كانون الثاني/ يناير الذي يوافق عيد الشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث