المالكي يحذر من مساندة القاعدة وداعش

المالكي يحذر من مساندة القاعدة وداعش
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

توعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بملاحقة واستهداف كل من يقف مع القاعدة أو داعش، مخاطبا أهالي محافظتي نينوى والأنبار بالقول: “إن القوات المسلحة سترد على أي بيت تخرج منه نار”، مقرا بطول المعركة مع الإرهاب، لكنه توقع حسمها لمصلحة العراق.

وحمل المالكي في كلمته الأسبوعية، الربيع العربي مسؤولية تنامي وتصاعد الإرهاب، مجددا مطالبته للمجتمع الدولي بأن يقف موقفا قويا من الدول والمنظمات والتشكيلات والكتل المحلية التي تقدم الدعم والاسناد لتنظيم القاعدة، مشددا على أن تجفيف منابع الإرهاب لا يمكن أن يكون بعملية ملاحقة، إنما تجفيفها من حيث الدعم السياسي والاجتماعي والمالي والمعنوي.

ووصف المالكي، العمليات العسكرية في محافظ الأنبار والمواجهة مع “داعش” بـ”المقدسة”.

وأضاف أن هناك فرقا بين من يغتصب بيته ويتخذ مقرا للقاعدة وبين من يسهل للقاعدة أن يكون لها مأوى في بيته، مطالبا أهالي الأنبار بأن يكون موقفهم أكثر حزما ضد هؤلاء الإرهابيين.

لكن المالكي أبدى تفاؤله بقدرة العراق على دحر الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث