هل يتراجع صباحي أمام السيسي؟

هل يتراجع صباحي أمام السيسي؟
المصدر: القاهرة - (خاص) من سامح لاشين

قال حمدين صباحي إنه لم يحسم أمر ترشحه النهائي للانتخابات الرئاسية، وذلك بعد إعلانه سابقا عن اعتزامه خوض المعركة الانتخابية وتقديم نفسه على أنه “مرشح الثورة”.

وتمسك صباحي بضرورة توافق القوى الثورية على تقديم مرشح واحد للانتخابات الرئاسية، وأن يكون هناك توافق حول فريق رئاسي وبرنامج للثورة كشروط مسبقة قبل أن يحسم أمره نهائيا.

وقالت مصادر مقربة من صباحي لـ “إرم” إن التذبذب في موقف صباحي يعود لعدة أسباب من بينها اللقاء التثقيفي الأخير لـ “عبد الفتاح السيسي” وتلميحه بأنه يلبي نداء الوطن ولا يمكن أن يتخلف عن هذا النداء، علاوة على المطالبات الشعبية والسياسية بضرورة ترشح السيسي.

وأضافت المصادر أنه من أسباب التردد أيضاً هو عدم توافق قوى الثورة إلى الآن على مرشح توافقي، إذ أن جبهة الإنقاذ التي ينتمي إليها صباحي يؤيد أغلب أعضائها ترشح السيسي، بالإضافة لوجود حالة انقسام واضحة بين قوى الثورة المختلفة وبالأخص الحركات الشبابية من التيار الشعبي إلى “٦ أبريل” ومروراً بـ “تمرد”.

وذهبت بعض قيادات التيار الشعبي لأكثر من ذلك حينما أكدوا أنه في حال ترشح السيسي فإن حمدين لن يخوض المنافسة ضده.

في سياق متصل بدأت حالة من التراشق بين الحملات فصرحت الدكتورة نادية مديح المتحدثة باسم حملة “بأمر الشعب” التي تدعوا السيسي للترشح، أن حمدين صباحي لم يقدم شيئاً لمصر وأن الوطن في أمس الحاجة لمن قدم بالفعل أعمالاً وتضحيات وليس أقوالاً فقط، مما جعل حسام مؤنس المتحدث باسم التيار الشعبي يدافع عن الدور الوطني الذي يلعبه حمدين صباحي قائلاً: “حمدين صباحي من رموز المعارضة الوطنية التي وقفت أمام مبارك ومرسي وأمام استبدادهما”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث