فصائل المعارضة تطرد “داعش” من حلب

فصائل المعارضة تطرد “داعش” من حلب

لندن – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء إن مدينة حلب باتت “شبه خالية” من تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش)، بعد انسحاب عناصرها من آخر مقارهم في المدينة الواقعة بشمال سوريا.

وقال المرصد في بيان: “انسحبت الدولة الإسلامية في العراق والشام من حي الإنذارات، عقب اشتباكات مع مقاتلي كتائب إسلامية مقاتلة والكتائب المقاتلة، وتم تسليم مبنى البريد للمقاتلين، وبذلك أصبحت مدينة حلب، شبه خالية من عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

وأظهر تسجيل مصور جرى تحميله على الأنترنت مقاتلين من المعارضة أمام ما يقولون إنها قاعدة للدولة الإسلامية في العراق والشام.

ويظهر في التسجيل جثث ملقاة على الأرض وهي مقيدة الأيدي ومعصوبة الأعين.

ويقول رجل في التسجيل الذي لم يتسن التأكد من صحته إن مقاتلي المعارضة حرروا مبنى “داعش” ووجدوا فيه نحو 70 جثة لمحتجزين منها جثث لصحفيين ومقاتلين من الجيش السوري الحر.

وأضاف المرصد أن قاعدة تمركز “داعش” تقع في مستشفى للأطفال ولم يتضح ما حدث لمئات المقاتلين هناك.

وتعهدت الدولة الاسلامية في العراق والشام المرتبطة بتنظيم القاعدة بسحق فصائل المعارضة السورية التي تقاتلها كما توعدت باستهداف الأعضاء الموالين للائتلاف الوطني السوري المعارض المعترف به دوليا والذي يهدف إلى الإطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد.

وشنت جماعات لمقاتلي المعارضة الأسبوع الماضي سلسلة من الهجمات المنسقة على ما يبدو على “” في شمال سوريا وشرقها بعد تزايد حدة التوتر معها على مدى شهور.

وأدى القتال بين المعارضين في سوريا إلى مقتل المئات على مدى الأيام الخمسة الماضية وأضر بشدة بجماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام التي تتمركز في العراق وسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث