قتلى الصراع في سوريا يتجاوزون 130 ألفا

قتلى الصراع في سوريا يتجاوزون 130 ألفا

لندن – قال المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء إن عدد قتلى الحرب الأهلية في سوريا ارتفع إالى 130433 شخصا على الأقل أكثر من ثلثهم مدنيون على جانبي الصراع إلا أن العدد الفعلي للقتلى ربما يكون أكبر كثيرا من ذلك.

وبدأ الصراع في سوريا في آذار/ مارس عام 2011 في صورة احتجاجات سلمية على حكم أسرة بشار الأسد المستمر منذ أربعة عقود إلا أنه سرعان ما تحول إلى قتال مسلح كانت لأبعاده الطائفية تداعياتها على منطقة الشرق الاوسط.

وقال المرصد المؤيد للمعارضة والذي يتخذ من بريطانيا مقرا له الا ان له شبكة من المصادر في انحاء سوريا إن عدد النساء والاطفال الذين قتلوا في الصراع حتى الآن بلغ 11709 اشخاص.

واضاف ان عدد القتلى بين المعارضين الذين يحاربون حكم الاسد يبلغ 29083 شخصا على الاقل.

وبلغ عدد القتلى بين القوات المسلحة السورية والمقاتلين الذين يؤيدون الاسد 52290 على الاقل منهم 262 مقاتلا من جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية و286 من جماعات شيعية اخرى غير سورية.

وانضم متشددون من السنة والشيعة من المنطقة الى القتال على الجانبين المتحاربين.

ويؤيد كثير من الدول السنية قوات المعارضة التي تقودها الاغلبية السنية في سوريا. وتؤيد دول شيعية الاسد الذي ينتمي للاقلية العلوية الشيعية.

وقال المرصد إن 17 الفا على الاقل اودعوا سجون الحكومة السورية فيما لا يزال أكثر من ستة آلاف من مؤيدي الحكومة في قبضة معارضين اسلاميين.

واضاف ان العدد الفعلي للقتلى والسجناء ربما يكون اكبر بواقع خمسين الفا على الأقل الا انه قال إنه ليس بوسعه ان يتحقق من هذه الحالات لان هويات الضحايا اما أخفيت واما فقدت.

ولا تنشر الامم المتحدة احصاءات بصفة منتظمة لعدد القتلى من سوريا وتقول منذ أشهر إن أكثر من 100 الف قتلوا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث