إسرائيل تفرج عن الأسير العيساوي

إسرائيل تفرج عن الأسير العيساوي
المصدر: إرم- (خاص) من محمود السعدي

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن صاحب أطول إضراب في التاريخ الأسير المقدسي سامر طارق العيساوي (35 عامًا) من بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

وأكدت عائلة العيساوي لـ “إرم” الإفراج عن سامر،الإثنين، من سجن شطة شمال الأراضي المحتلة عام 1948، فيما تنتظره حشود كبيرة من أهالي بلدته العيسوية أمام منزله للاحتفال بتحرره وانتصاره.

وقامت قوات الاحتلال وجهاز المخابرات الإسرائيلي الأحد والإثنين، بمداهمة منزل العيساوي واستدعاء والده وشقيقه الأسير المحرر مدحت مرتين في محاولة لمنع العائلة من الاحتفال بتحرر ابنهم سامر.

وأشارت العائلة إلى أن حشودًا من قوات الاحتلال انتشرت الإثنين حول بلدة العيساوية، وسط تخوف من قيام قوات الاحتلال بمنع أهالي البلدة من الاحتفال بالإفراج عن سامر.

وكان الأسير سامر العيساوي خاض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام استمر 265 يومًا تدهورت فيه حالته الصحية، بعدما أعادت إسرائيل اعتقاله، بعد تسعة أشهر من تحرره في صفقة تبادل للأسرى بينها وبين حركة حماس مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، والتي أبرمت في 18 تشرين الثاني/اكتوبر من عام 2001.

وأنهى العيساوي إضرابه عن الطعام بعد اتفاق بين محاميه جواد بولس وسلطات الاحتلال في شهر نيسان/ إبريل من العام الجاري، على أن يتم الإفراج عنه في 23 كانون الأول/ديسمبر إلى مسقط رأسه العيسوية، بعد أن تجري محاكمته مدة ثمانية أشهر تبدأ منذ إنهاء الإضراب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث