تفجير انتحاري يقتل 7 جنود في ليبيا

تفجير انتحاري يقتل 7 جنود في ليبيا

بنغازي ـ فجر مهاجم انتحاري شاحنة ملغومة عند نقطة تفتيش تابعة للجيش خارج مدينة بنغازي الأحد ما أسفر عن مقتل سبعة جنود على الأقل في أول هجوم من نوعه في البلاد.

وتشيع حوادث تفجير السيارات واغتيال ضباط الشرطة والجيش في بنغازي حيث وقعت اشتباكات بين الجيش ومقاتلي جماعة أنصار الشريعة المتشددة لكن ليبيا لم تشهد تفجيرات انتحارية خلال الانتفاضة التي أطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي او بعدها.

وفجر المهاجم نفسه أمام قاعدة برسيس الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا خارج بنغازي.

وقال ضابط جيش في بنغازي “اقتربت شاحنة من طراز تويوتا من نقطة التفتيش وتوقفت هناك كان يقودها شاب وحين توجه الجنود لمعاينتها انفجرت.”

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقالت مصادر طبية وأمنية ان كل القتلى جنود.

ووجهت الاتهامات لجماعة أنصار الشريعة في ليبيا بمهاجمة القنصلية الأمريكية في بنغازي في سبتمبر/ ايلول 2012 وأسفر الهجوم عن مقتل السفير الأمريكي وثلاثة أمريكيين آخرين.

وقتل مسلحون مدرسا أمريكيا بالرصاص في وقت سابق من الشهر الجاري أثناء تريضه في المدينة.

وأغلقت معظم الدول قنصلياتها في بنغازي بعد سلسلة من الهجمات وأوقفت بعض شركات الطيران الأجنبية رحلاتها إلى هناك.

ويخشى الدبلوماسيون الغربيون من امتداد العنف في بنغازي إلى العاصمة طرابلس التي شهدت الشهر الماضي أعنف قتال منذ أشهر بين ميليشيات.

وتقع معظم ثروة ليبيا النفطية في الشرق حيث يطالب كثيرون بالاستقلال عن حكومة طرابلس. وسيطر المحتجون في الشرق على مرافيء مهمة وأوقفوا معظم صادرات البلاد من الخام منذ أشهر.

وتجد حكومة رئيس الوزراء علي زيدان صعوبة في السيطرة على الميليشيات والقبائل التي ساهمت في الاطاحة بالقذافي في عام 2011 لكنها احتفظت بالأسلحة وكثيرا ما تلجأ للعنف لتعزيز مطالبها السياسية.

وانخفضت صادرات النفط الليبية إلى 110 آلاف برميل يوميا من أكثر من مليون برميل في يوليو/ تموز بعد أن سيطرت ميليشيات وقبائل وأقليات على حقول نفط ومرافيء للضغط لاكتساب مزيد من الحقوق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث