“داعش” تقتل عميدا في الجيش العراقي

“داعش” تقتل عميدا في الجيش العراقي
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

قتل ضابط عراقي كبير بكمين نصبته، “الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بتفخيخ أحد أوكارها في وادي حوران (420 كم غرب الأنبار)، فيما أرسلت بغداد تعزيزات عسكرية إلى الأنبار بعد الحادث مباشرة .

وقالت الشرطة العراقية إن “قائد الفرقة السابعة جيش عراقي العميد محمد أحمد الكروي نفذ عملية مداهمة رفقة مجموعة من الضباط والجنود على معسكر حوران التابع لتنظيم القاعدة غرب مدينة حديثة، إلا أن المعسكر ظهر انه مفخخ وانفجر لحظة دخول القوة بقيادة الكروي، ما أسفر عن مقتله والمجموعة التي كانت معه”.

وأضافت أن “ضابط برتبة عقيد يدعى حازم أصيب بجروح في الانفجار”، مبينا أن “قوة امنية كبيرة توجهت الى مكان وقوع الانفجار ونقلت المصابين الذين لم يعرف عددهم بعد وكذلك جثث القتلى”.

وبعد ساعات من الحادث، تحركت قطعات عسكرية كبيرة من بغداد باتجاه الأنبار، كتعزيزات للقوات الأمنية في المحافظة.

مصادر أمنية أبلغت “إرم ” أن ” قائد القوات البرية الفريق علي غيدان كان على رأس هذه القطعات”، مبينة أن “غيدان أصطحب معه ممثلين عن قيادة القوات البرية ورئاسة أركان الجيش وديوان وزارة الدفاع لشؤون الاستخبارات، وقيادة طيران الجيش”.

وتؤكد القيادات الأمنية العراقية أن الأنبار عادت لتكون الحاضن والملاذ لعناصر “داعش” والتنظيمات المسلحة الأخرى.

وتعزوا وزارة الداخلية الانهيار الأمني في الأنبار إلى كبر مساحتها، ووجود مساحات واسعة من الأراضي الفارغة والصحارى، فضلا عن الأزمة السورية وعبور المقاتلين العرب والأجانب من الأراضي السورية إلى وادي حوران وصحراء الأنبار والمناطق الحدودية الأخرى مثل القائم وحديثة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث