هيكل: السيسي في مأزق بسبب الرئاسة

هيكل: السيسي في مأزق بسبب الرئاسة
المصدر: القاهرة – (خاص) من سامح لاشين

قال الكاتب المصري الكبير محمد حسنين هيكل إن الفريق أول عبد الفتاح السيسي يواجه مأزقا شديدا للغاية بسبب قرار الترشح للرئاسة وإنه في آخر لقاء بينهما وجد أمامه رجلا حائرا ولديه أسباب حقيقية لهذه الحيرة ولديه أسباب تجعله يقول “لا” للترشح وأخرى حقيقية تجعله يقول “نعم”٠

وأضاف خلال حوار تلفزيوني أن السيسي يرى أن دخوله للرئاسة قد يؤثر على القوات المسلحة، وستكون تجربة قاسية إذا لم تنجح وهو يرى الطموحات الشعبية معلقة عليه ، فنحن أمام رجل في حيرة يسمع نداء الناس ولديه تحفظات ويعز عليه أن يخلع بدلته العسكرية وهي مشكلة إنسانية.

ونفى تصور الكثير من الناس أن هناك علاقة خاصة تربطه بالسيسي ،مشيرا إلى أنه سيكون سعيدا لو أن هناك علاقة.

وعن سؤال متى يجب أن يتخذ قراره ويحسم موضوع ترشحه قال هيكل عليه أن يتخذ قراره بعد الاستفتاء، وأرى أنه من الأفضل أن تجرى الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية ، فالساحة بها مخاطر كبيرة والمنطقة من حولنا تجعلنا في حصار من أعمدة نار في كل مكان، وأعتقد أن الرئيس القادم -مهما كان -أمامه تحديات لم يسبق لرئيس أن واجهها، و٢٠١٤ هي سنة الحسم وسوف تتقرر فيها مصائر.

وأكد أنه كان يفضل أن تكون خارطة الطريق كما هي، لكن الشعب المصري لا يحتمل أن يترك لفترة طويلة يخوض إنتخابات برلمانية وهو “مفكك “بهذا الشكل.

وأوضح سواء قرر السيسي خوض الانتخابات أو عدم خوضها فأعتقد أنه قرار إنساني عليه أن يتخذه هو وحده بضميره وشعوره التاريخي ولكن ما يهمني البلد الذي يقبل على لحظة تتقرر فيها مصائره، إذا لم يستعد لملاقتها أخشى أن يأتي عليه الطوفان.

وعن جماعة الإخوان المسلمين وتمويلها قال أنا سألت أناسا كثيرين جدا، ومنهم شخصية مهمة قابلتها في دبي، وهي ضاحي خلفان، وهو شخصية مهمة لأنه قائد شرطة ناجح ومتابع للإخوان، لم يذكر هذا حرفيا لكنه بدا واضحا أنه يتحدث عن موارد هائلة بالمليارات، ويبدو أنه في فترة النضال الإسلامي ضد أفكار الإلحاد، وإنفاق مبالغ كثيرة على الجماعات المقاتلة عبر الإخوان كانت مرحلة مهمة في جمع الأموال.

وتابع قائلا “يبدو أن استثمارات الإخوان في منطقة الخليج وحدها تتراوح ما بين ١٠و١٢ مليار دولار، نحن نتحدث عن أناس استطاعوا في ظروف تاريخية أن يراكموا ثروة، أنا أعتقد أنهم يقومون بأشياء في منتهى الخطورة و تخطت حدود ما لا يليق وهي القضايا التي يقومون برفعها الآن، ولن أتحدث في التفاصيل لكن رصدت ١٠ ملايين جنيه إسترليني لإحدى القضايا أمام محكمة الجنايات الدولية.”

وأوضح هيكل نحن نتحدث عن موارد ضخمة ونعود للمحامين الذين ذهبوا إلى إنجلترا وعندما تشجعوا وذهبوا للمحكمة الجنائية الدولية قالت المحكمة أنها تعتذر عن عدم نظر القضية لأن مصر ليست موقعة على الإتفاقية ثم ذهبوا لشخص أنا أعرفه وهو خبير قانوني ممتاز جداً أسمه الدكتور فورك ومع الأسف متزوج من تركية وقال لهم المحكمة الجنائية الدولية لا تنظر إلا قضايا الدول الموقعة للاتفاقية”.

وأضاف المشكلة أن الإخوان في هذا كله يثبتون أنهم ليسوا حزبا سياسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث