معارك الترشح للرئاسة تتصاعد في مصر

معارك الترشح للرئاسة تتصاعد في مصر
المصدر: القاهرة- (خاص) من سامح لاشين

تصاعدت معارك التأييد بين حملات المرشحين للرئاسة في مصر وخاصة بين حملة “مرشح الثورة” المؤيدة لحمدين صباحي و “جبهة مصر بلدي” التي تقف وراء الدفع بالفريق أول عبد الفتاح السيسي للترشح في الانتخابات الرئاسية.

“التيار الشعبي” وحملة “مرشح الثورة” ينظمان مؤتمراً شعبياً حاشداً لحمدين صباحي للرد على المؤتمر الحاشد “لجبهة مصر بلدي” الذي طالب الفريق أول عبد الفتاح السيسي بضرورة الترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة.

يأتي ذلك وسط خلافات وإنقسامات بين القوى السياسية وشباب الثورة للإتفاق على مرشح للرئاسة. فجبهة الإنقاذ التي تضم العديد من التيارات والأحزاب، بدأت بعض أحزابها مثل “المصريين الأحرار” و “المؤتمر”، التوقيع على استمارات لتأييد السيسي، وذلك رداً على حملة التوقيعات لحمدين صباحي أحد قيادات الجبهة، مما يعكس الإنقسام داخل الجبهة.

أما حركة “تمرد” تشهد خلافاً داخلياً بين محمود بدر مؤسس الحركة وقيادات في الحركة، بسبب تصريح بدر بأنه يؤيد ترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسي للرئاسة. إلا أن حسن شاهين المتحدث بأسم الحركة صرح من جانبه أن هذا رأي محمود بدر الشخصي وليس موقف الحركة.

وأوضح شاهين أن “تمرد” أعدت أستبياناً بين قواعدها وتبين من خلاله أن الحركة متمسكة باستمرار الفريق أول عبد الفتاح السيسي في منصبه كوزير للدفاع بعيداً عن السياسة و حفاظاً على صورته كبطل شعبي.

وتبدأ معركة الرئاسة مبكراً في مصر، على الرغم من عدم حسم إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية لوجود خلاف بين الأحزاب والقوى السياسية حول هذه الإشكالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث