غارات جويّة تقتل 36 شخصا في حلب

غارات جويّة تقتل 36 شخصا في حلب

بيروت- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 36 شخصا نصفهم من الأطفال قتلوا،الأحد، عندما ألقت طائرات هليكوبتر تابعة للجيش السوري “قنابل برميلية”، على مدينة حلب في شمال البلاد.

وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له أن من بين القتلى 15 طفلا على الأقل.

والقنابل البرميلية هي إسطوانات أو براميل نفط مملوءة بالمتفجرات. وعادة ما يتم دحرجتها لتسقط من الجزء الخلفي لطائرة الهليكوبتر دون محاولة إصابة هدف محدد لكنها تسبب خسائر بشرية واسعة النطاق واضرارا كبيرة.

وأظهرت لقطات مصورة بثها نشطاء محليون على الإنترنت النار مشتعلة في شارع ضيق تغطيه الأنقاض والغبار بعد غارة جوية في حي كرم البيك، وعرضت لقطة أخرى حطام سيارة عند تقاطع تنشط فيه حركة المرور.

ولم تتمكن القوات الحكومية من استعادة السيطرة على الأجزاء الشرقية الوسطى من حلب، التي اقتحمها مقاتلو المعارضة في صيف، لكنها طردت مقاتلي المعارضة من جنوب شرق المدينة في الأسابيع الأخيرة.

وقال المرصد أيضا، الأحد، إن عدد ضحايا الهجوم الطائفي الذي شنه إسلاميون، الأربعاء، في بلدة عدرا شمال شرق دمشق، ارتفع إلى 28 قتيلا من الطائفة العلوية والدرزية والسنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث