إجلاء 5 آلاف شخص في غزة بسبب الفيضانات

إجلاء 5 آلاف شخص في غزة بسبب الفيضانات

غزة- قال مسؤولون السبت إنه تم إجلاء أكثر من 5000 شخص من منازل تضررت من فيضانات في شمال غزة وإن شخصا واحدا على الأقل قتل فيما وصفته الأمم المتحدة بأنه “منطقة منكوبة”.

وكانت الفيضانات التي نتجت عن هطول أمطار غزيرة على مدى أربعة أيام شديدة حتى أن الكثير من المنازل لم يتسن الوصول إليها سوى باستخدام زوارق حيث ارتفع منسوب المياه إلى مترين في بعض المناطق.

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة التي تدير مخيمات اللاجئين في الأراضي الفلسطينية في بيان إن “مساحات كبيرة من شمال غزة منطقة منكوبة حيث يمكن رؤية المياه على مدى البصر.”

كما أصاب الطقس السيء الذي شمل سقوط ثلوجا كثيفة مدنا فلسطينية بالشلل مثل الخليل بالضفة الغربية المحتلة بالإضافة إلى القدس وأجزاء من شمال الجليل في إسرائيل.

وفي غزة تقطعت السبل بالكثير من الناس داخل منازلهم التي حاصرتها المياه المرتفعة.

وقال متحدث بإسم الحكومة إن فلسطينيا عمره 22 عاما توفي نتيجة لاستنشاق الدخان السبت بعد أن أشعل نارا للتدفئة داخل منزله.

وأشارت وزارة الصحة في غزة إلى أن 100 شخص أصيبوا بجروح في الطقس السيء الذي دمر منازل بنيت بإمكانيات بسيطة، فضلا عن أشخاص أصيبوا في حوادث طرق غمرتها المياه أو سقطت عليهم أشياء من مبان اجتاحتها مياه الفيضانات.

وأكدت حكومة حماس أن إجمالي من تم إجلاؤهم بلغ 5246 شخصا، وجرى نقلهم إلى مدارس ومراكز إيواء أخرى مؤقتة في الأيام الأربعة الماضية.

وتواجه غزة التي يبلغ عدد سكانها نحو 1.8 مليون نسمة فترات انقطاع للكهرباء تصل إلى 12 ساعة يوميا منذ توقف محطة الكهرباء الوحيدة الشهر الماضي لنقص الوقود.

وفتحت اسرائيل نقطة عبور رئيسية مع غزة الجمعة للسماح بمرور إمدادات الوقود وأربع مضخات مياه للمساعدة في تخفيف الأضرار الناجمة عن المياه.

وفي الضفة الغربية شهدت مدينة الخليل تساقطا كثيفا للثلوج هو الأشد منذ عشرات السنين وبلغ إرتفاعها نحو متر.

وتسببت فروع الشجر المتساقطة في انقطاعات للكهرباء وتركت الطرق الجبلية غير صالحة للسير.

وأرسل الجيش الإسرائيلي ناقلات جند مدرعة لتمهيد الطرق التي غطتها الثلوج خارج القدس حيث بلغ ارتفاع الجليد 50 سنتيمترا.

وأمر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المسؤولين بالعمل بسرعة على إعادة فتح الشرايين المرورية التي أغلقتها الثلوج منذ الخميس.

وخففت السلطات قيود السفر في العطلة اليهودية لتسيير قطارات إلى تل ابيب لتخفيف اختناقات النقل التي نتجت عن إغلاق الطرق السريعة.

وعانى عشرات الآف الإسرائيليين إنقطاعا للكهرباء نجم عن تساقط الثلوج في منطقة القدس وشمال الجليل.

وعثر السبت على جثتي رجلين إسرائيليين في العشرينات من العمر جرفتهما السيول في الصحراء.

وفي إصابات اخرى نتجت عن العاصفة توفي رجل بعدما سقط أرضا بينما كان يحاول تثبيت سقف منزل في منطقة تل ابيب كما توفي طفل قتلته نيران مدفأة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث