شقيق مرسي: فترة حكم أخى كانت كارثة

شقيق مرسي: فترة حكم أخى كانت كارثة
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمد ياسر

وصف حسين مرسي فترة حكم شقيقه المعزول محمد مرسي والتي امتدت لأكثر من عام، بأنها كانت “كارثة” وفق ما نقلت عنه إحدى المجلات الأمريكية.

وقال حسين مرسي، الذي يعمل مدرساً في إحدى المدارس الثانوية بمحافظة “الشرقية”، مسقط رأس الرئيس السابق، في حديثه لمجلة “نيو ريبابليك، الصادرة في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، إن شقيقه “ارتكب بعض الأخطاء.”

وأشار حسين إلى أن “الكارثة”، التي يتحدث عنها نتيجة رئاسة شقيقه لمصر، لم تنعكس على أوضاع البلاد بشكل عام فقط، بل على أسرته التي تعيش في قرية “العدوة”، بشكل خاص.

وتابع : “لقد فقدنا الكثير من حقوقنا”، وضرب مثالاً على ذلك بقوله: “عندما كان أحد ما يتشاجر مع ابني، كنت أتشاجر معه، لكن بعد (تولي مرسي الرئاسة) لم أستطع ذلك، لأن الناس ستقول إنني أفعل ذلك لأن أخي الرئيس.”

وأكد حسين مرسي أنه لن يتخلى عن الدفاع عن “شرعية” شقيقه بوصفه أول رئيس مدني منتخب لمصر، كما أعرب عن أمله في أن جماعة “الإخوان المسلمين” ستستعيد السلطة مجدداً، وأن “الأوضاع ستعود لما كانت عليه”، بحسب قوله.

وأشار إلى أنه بعد قيام الجيش بـ”عزل” شقيقه، تم توقيفه في كمين للجيش، أثناء توجهه للمشاركة في اعتصام “رابعة العدوية”، إلا أنه بعدما تبين لأفراد الكمين أنه شقيق الرئيس “المعزول”، تركوه يمر دون أن يتعرضوا له.

كما أشار حسين إلى أنه لم يقم بزيارة شقيقة، أثناء فترة العام التي أمضاها في القصر الرئاسي، ولكنه كان يقوم بزيارته من حين لآخر، في منزله بـ”التجمع الخامس”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث