أول مسيرة في مصر تلتزم بقانون التظاهر

أول مسيرة في مصر تلتزم بقانون التظاهر
المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

شهدت شوارع وسط القاهرة الخميس، أول مظاهرة ومسيرة تلتزم بقانون التظاهر المثير الجدل، من جانب نقابة “الصيادلة”، وذلك بعد حصول منظميها على تصريح من مديرية الأمن، حيث التزم المتظاهرون بالوقوف ثم السير في الكردون المخصص من قبل الفرقة الأمنية التي قامت بمصاحبتهم وتأمينهم.

وانطلقت المسيرة من مقر نقابة “الصيادلة” في بداية شارع قصر العيني، الذي يعتبر واحدًا من الطرق الحيوية بالقاهرة، مرورًا بمباني مجلس النواب، ومقر الحكومة، لتتوقف أمام مبنى وزارة الصحة.

وشارك في المسيرة نحو 500 صيدلي، رافقتهم قيادات أمنية ، وتم تنظيم السير بشكل لم يؤثر على الحركة المرورية وسير المواطنين في الشارع، خاصة أن المنطقة التي شهدت المسيرة، تضم معظم الوزارات والمباني الحكومية التي يتردد عليها يوميًا مئات الآلاف من المواطنين.

و حاول مجموعة من الأطباء، المرابطين أمام مقر “النقابة” بشارع قصر العيني، استغلال المسيرة باختراقها وإعادة تنظيمها لقطع الطريق وإحداث نوع من الفوضى، إلا أن قوات الشرطة المصاحبة للمسيرة منعت ذلك، مما جعل بعض الأطباء المنتمين للجماعة، يقومون باستفزاز بعض الضباط.

المتظاهرون رددوا عبارات ضد وزيرة الصحة، ووصفوها “بالفاشلة”، متهمينها بأنها وزيرة للأطباء فقط وليس الصيادلة، وذلك بعد أن رفضت لقاء وفد من أعضاء “النقابة” لعرض مشكلاتهم، بحجة أن الصيادلة فريق مساعد ومعاون في المنظومة الصحية وليسوا من أساس المنظومة.

وطالب الصيادلة خلال وقفتهم أمام الوزارة، بضرورة تطبيق كادر المهن الطبية، معلنين رفضهم للحوافز، وذلك في الوقت الذي أكد فيه الدكتور محمد عبد الجواد “نقيب الصيادلة”، أن النقابة ستتخذ سلسلة من الإجراءات التصعيدية، خلال الفترة المقبلة لإقرار كادر العاملين بالمهن الطبية، المقدم من جانب النقابات المهنية السبع المدرجة بالمشروع إلى مجلس الشورى المنحل في تموز/يوليو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث