إسرائيل تضاعف ميزانية المستوطنات

إسرائيل تضاعف ميزانية المستوطنات
المصدر: القدس - (خاص)من ابتهاج زبيدات

كشفت وثيقة سرية نشرتها القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي التجاري المستقل، السبت، إن ميزانية المستوطنات الإسرائيلية قفزت خلال الأشهر الأخيرة الأربعة بشكل غير مسبوق حوالي عشرة أضعاف وأكثر، من 58 مليون شيكل (حوالي 18 مليون دولار) مقررة في الموازنة العامة إلى 614 مليون شيكل (أكثر من 180 مليون دولار).

وأشارت القناة، إلى حصولها على وثيقة سرية توضح أن ميزانية الإستيطان الحكومية كانت في شهر آب 58 مليون شيكل، فارتفعت إلى 91 مليونا في شهر أيلول ثم 122 مليون شيكل في شهر تشرين الأول ثم الى 614 مليون شيكل في شهر تشرين الثاني. وتثبت الوثيقة أن وزير المالية، يائير لبيد، وافق على تحويل هذه المبالغ لصالح شعبة الاستيطان.

هاجمت عضو الكنيست زهافا غلأون، رئيسة حزب “ميرتس” اليساري الصهيوني وزير المالية لبيد على هذه الخطوة وقالت إن هذه الخطوة تعتبر خرقا للميزانية تم بعملية خداع للجمهور ولأعضاء الكنيست الذين صوتوا على ميزانية الدولة.

واعتبرت تصرف لبيد على أنه جزء من الثمن الذي يدفعه في إطار تحالفه مع حزب المستوطنين “البيت اليهودي” ومحاولاته إنقاذ شعبيته المتدنية. وحذرت من عمليات خداع أخرى في الميزانية وطالبت رئيس الوزراء، بنيامين نتنيهو بإلغاء الزيادات الاستيطانية. كما توجهت إلى مراقب الدولية لأن يعطي رأيه في هذا الخداع.

المعروف أن ميزانية الحكومة ليست المصدر الوحيد لتمويل الاستيطان اليهودي في المناطق الفلسطينية المحتلة. فهناك أموال التبرعات من الممولين اليهود أنصار اليمين في إسرائيل نفسها وفي الولايات المتحدة وفرنسا وغيرها. وهناك ميزانيات تصل من وزارات أخرى غير وزارة المالية، مثل وزارة الصحة ووزارة التعليم ووزارات الدفاع والداخلية والتجارة والصناعة والزراعة والرياضة والبنى التحتية وغيرها.كما إن هناك أموالا تتدفق على الاستيطان من مؤسسات غير رسمية، مثل الوكالة اليهودية والصندوق القومي مؤسسة الياناصيب وغيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث