مقتل 12 شخصا بهجومين في العراق

مقتل 12 شخصا بهجومين في العراق

بغداد – قالت الشرطة العراقية ومسعفون إن 12 شخصا قتلوا في هجومين منفصلين استهدفا مجمعا حكوميا ومبنى للشرطة الثلاثاء.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم لكن مقاتلين سنة يهاجمون أهدافا تابعة للحكومة التي يقودها الشيعة والأجهزة الأمنية منذ مطلع العام وسط أسوأ موجة من أعمال العنف في العراق منذ خمس سنوات.

وفي الهجوم الأول قتل تسعة أشخاص وأصيب 17 في هجوم انتحاري وبقذائف المورتر على مجمع حكومي في بلدة الطارمية بشمال العراق.

وقال مسؤولون إن مهاجما فجر حزاما ناسفا أمام المبنى الذي يوجد فيه مكتب رئيس البلدية ومركز الشرطة بالبلدة وهيئات حكومية أخرى.

وفتح مسلحون آخرون النار على حراس الأمن وأطلقوا قذائف مورتر على المجمع بالبلدة الواقعة على بعد نحو 25 كيلومترا شمال العاصمة بغداد.

وقتل أربعة من أفراد الأمن في الهجوم الثاني الذي استهدف مبنى إداريا للشرطة في مدينة تكريت بشمال العراق عندما انفجرت سيارة ملغومة قرب البوابة الرئيسية. وأصيب نحو 19 شخصا بينهم مدنيون.

وقاد ثلاثة أشخاص يرتدون سترات ناسفة وملابس عسكرية سيارات باتجاه البوابة بعد تفجير السيارة الملغومة حيث فجر اثنان نفسيهما في حين قتلت الشرطة الثالث.

وتصاعدت أعمال العنف في العراق التي تنفذها في بعض الأحيان جماعات مرتبطة بالقاعدة نتيجة للصراع الطائفي المتزايد في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث