بغداد ترفض تجميد عقوبة الإعدام

بغداد ترفض تجميد عقوبة الإعدام
المصدر: إرم- (خاص)

جددت وزارة حقوق الإنسان في العراق، دعمها لتنفيذ عقوبة الإعدام في البلاد، معتبرة أن

“الوقت مازال مبكراً لاشاعة ثقافة حقوق الإنسان وأن دعوات المنظمات الدولية غير ملزمة للعراق”.

محمد السوداني وزير حقوق الإنسان والقيادي في “حزب الدعوة الإسلامي ” الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي قال في بيان تسلمت إرم نسخ منه، إن “تنفيذ عقوبة الإعدام تمثل مسؤولية شرعية وقانونية رادعة بحق المجرمين”، واصفاً “دعوات المنظمات الدولية بشأن تعليقها غير ملزمة للعراق بسبب الظروف الأمنية التي تشهدهاالبلاد”. وأضاف السوداني أن “الظروف تستدعي وضع أمن المواطن وسلامته فوق كل اعتبار”.

وهاجم السوداني وسائل الإعلام، معتبراً أن “بعضها يقوم بنقل الأخبار بشكل جزئي لإيصال معلومة مشوهة وخصوصاً ما يتعلق برغبة الحكومة بتجميد عقوبة الإعدام”، مشدداً أن “موقف الحكومة العراقية ثابت وصريح من تنفيذ عقوبة الإعدام بحق من ثبتت إدانتهم”.

ورأى أن “عقوبة حكم الإعدام تمثل عقوبة رادعة للمجرمين والإرهابيين الذين يستبيحون دماء العراقيين كل يوم من دون رادع إنساني أو أخلاقي، إذ أن المسؤولية الشرعية والقانونية تفرض على مؤسسات الدولة تنفيذ العقوبات الرادعة بحق هؤلاء المجرمين وعدم الرأفة بهم”.

ولفت إلى أن “الوزارة تتفهم الموازنة بين قسوة العقوبة وبشاعة الجرائم المرتكبة”، مؤكداً أن “الوقت لا زال مبكراً لإشاعة ثقافية حقوق الإنسان في العراق، لأن العهد لا زال حديثاً بالتحول من نظام شمولي مطبق إلى نظام تعددي وديمقراطي مفتوح”.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي”، ومنظمات دولية أخرى، طالبت السلطات العراقية الشهر الماضي، إيقاف عقوبة الإعدام والتوقيع على البروتوكولين الأضافيين للعهد الدولي للحريات المدنية والسياسية.

يذكر أن العراق، صادق على “العهد الدولي للحريات المدنية والسياسية” منذ سبعينات القرن الماضي، لكنه لم يصادق بعد على البروتوكولين الأضافيين فيما يتعلق بإلغاء عقوبة الإعدام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث