إسرائيل تخطط لتهويد الجليل بعد النقب

إسرائيل تخطط لتهويد الجليل بعد النقب

القدس- ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، في عددها الصادر الأحد، أن حكومة الاحتلال تخطط لتهويد منطقة الجليل المحتل، من أجل خلق توازن ديموغرافي في المنطقة لصالح اليهود.

وأشارت الصحيفة إلى أن “شعبة الاستيطان في الحركة الصهيونية”، وهي الذراع الاستيطاني لحكومة الاحتلال تعد خطة (جديدة – قديمة) لتهويد الجليل من خلال توجهها للوزارات المختلفة للمشاركة في مناقصات لتخطيط سياسة لاستيعاب 100 ألف يهودي في قلب الجليل.

وتقف شعبة الاستيطان وراء خطة “برافر” لتهجير البدو ومصادرة 800 ألف دونم من أراضيهم وهدم قراهم وتشريد أكثر من 40 الف مواطن.

وكان يوم “الأرض الخالد” اُعلن عام 1976 في أعقاب خطة إسرائيلية لمصادرة أراضي في المنطقة التي تنوي حكومة الاحتلال اقامة الاستيطان عليها الآن، واستشهد على إثرها آنذاك ستة شبان وأصيب العشرات برصاص جيش الاحتلال والشرطة، واعتقل المئات من فلسطيني أراضي عام 48.

ويأتي هذا المخطط، عقب الاحتجاجات في المدن الفلسطينية على مشروع “برافر” أو مخطط “برافر – بيغن” الذي أقره الكنيست خلال حزيران الماضي بناء على توصية من وزير التخطيط الإسرائيلي “إيهود برافر”.

ويعتبر الفلسطينيون هذا المشروع وجها جديدا لنكبة فلسطينية جديدة، لأن إسرائيل ستستولي بموجبه على أكثر من 800 ألف دونم من أراضي النقب وسيتم تهجير 40 ألفا من بدو النقب وتدمير 38 قرية غير معترف بها إسرائيليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث