بغداد: الشرطة تعثر على 18 جثة

بغداد: الشرطة تعثر على 18 جثة

بغداد- قالت مصادر أمنية الجمعة إن الشرطة العراقية عثرت على 18 جثة لرجال خطفوا من منازلهم وأعدموا في بلدة قرب بغداد.

وقالت الشرطة ومصدر من مشرحة العاصمة إن الجثث عثر عليها مجمعة معا وبها آثار طلقات نارية بالرؤوس في بلدة المشاهدة ذات الغالبية السنية التي تقع على بعد 32 كيلومترا شمال بغداد.

وقالت المصادر إن رجالا يرتدون زيا عسكريا يستقلون ست عربات رياضية تقريبا اقتادوا الضحايا من منازلهم في وقت مبكر الجمعة، ولم يتضح من يقف وراء الهجوم.

وشهدت هذه المنطقة من العراق عمليات خطف متكررة قام بها مسلحون يتنكرون في زي جنود.

وتوجهت عائلات القتلى إلى الشرطة للإبلاغ عن أقاربهم المفقودين، وفي وقت لاحق عثرت الشرطة على جثثهم في أحد الحقول.

والعام الجاري هو الأكثر عنفا في العراق منذ 2006 و 2007 حينما قتل عشرات الآلاف في ذروة الصراع الطائفي بين السنة والشيعة.

وعثرت الشرطة الأربعاء على 13 جثة في أنحاء بغداد كانت فيما يبدو نتيجة لعمليات إعدام بالرصاص، ولا يبدو أن هناك ارتباط بين الحادثين.

ومن بين قتلى الجمعة ضابط بالشرطة ومسؤول بالجيش ومدير مدرسة إلى جانب شيخ قبيلة سنية وأبنه.

والحادث هو الأكثر دموية بين عمليات الإعدام الجماعي التي تتزايد في العراق إلى جانب تنامي حملة من تفجيرات القنابل والهجمات المسلحة التي تستهدف قوات الأمن والمدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث