الحراك الجنوبي ينسحب من حوار اليمن

الحراك الجنوبي ينسحب من حوار اليمن

صنعاء – أعلن محمد علي أحمد رئيس مؤتمر شعب الجنوب الأربعاء انسحاب الحراك الجنوبي من مؤتمر الحوار الوطني في اليمن بشكل نهائي بسبب فشل المؤتمر في ايجاد حل لمشكلة الجنوب.

وقال أحمد الذي يرأس فريق القضية الجنوبية بمؤتمر الحوار الوطني في مؤتمر صحفي بصنعاء “اللجوء إلى اتخاذ قرار الانسحاب من مؤتمر الحوار اليمني جاء بعد استنفاد كافة المحاولات والجهود السياسية للتوصل إلى حل عادل للقضية الجنوبية.”

وقال فهمي السقاف القيادي في الحراك “قرار الانسحاب جاء بسبب عدم الوفاء بالالتزامات التي قطعت من قبل السلطات… والتدخلات في شؤون الحراك الجنوبي ومحاولات شقه.”

وعن استمرار مشاركة المنشقين عن الحراك الجنوبي في مؤتمر الحوار قال “هذا شأنهم.”

وكانت مجموعة من الحراك الجنوبي يتزعمها نائب رئيس مؤتمر الحوار ياسين مكاوي انشقت وأقرت تغيير ممثلي الحراك الجنوبي في الفريق المكلف بالتوصل لحل لوضع الجنوب وهو أمر رفضه محمد علي أحمد ومن معه.

وقال المحلل السياسي علي سيف حسن “تأثير القرار مرتبط بعدد من سيؤيدونه من ممثلي الحراك الجنوبي المشاركين في مؤتمر الحوار فإذا كانت الأغلبية مع هذا القرار فإنه وإلى جانب الصراع في شمال البلاد سيؤثران بشمل كبير على مؤتمر الحوار بل سيخنقانه.”

وأضاف “من حيث االتوقيت فإن القرار استباق لما ذكر عن توجه للمبعوث الدولي إلى اليمن لتسمية من يعرقلون التسوية والمطالبة بفرض عقوبات دولية عليهم.”

وقال مسؤول من رئاسة مؤتمر الحوار إن رئاسة المؤتمر ستجتمع فورا لمناقشة هذا القرار مضيفا “نستغرب من الاستعجال في الحديث عن فشل المؤتمر في ايجاد حل للقضية الجنوبية في حين أن الفريق المكلف بهذه القضية ما زال يناقش الرؤى والمقترحات لحلها ولم يفشل حتى الآن.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث