مقاهي العراق أماكن للموت.. لا المتعة

مقاهي العراق أماكن للموت.. لا المتعة

بغداد – (خاص) من عدي حاتم

تجدد استهداف المقاهي في بغداد، وشيوخ العشائر السنية في جنوب العراق في وقت متزامن تقريبا، فيما دعا مجلس الامن الدولي جميع دول العالم إلى مساعدة العراق في مواجهة الإرهاب.

وفور استهداف مقهى في منطقة الصدرية وسط بغداد، سارعت السلطات الأمنية العراقية إلى تحذير المواطنيين وخاصة الشباب من ارتياد المقاهي هذه الأيام. وحثتهم على تجنب ارتياد المقاهي خلال هذه الفترة لورود معلومات استخباراتية تؤكد أن “تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة المرتبطة بها لديها مخطط لاستهداف المقاهي في بغداد والمحافظات الأخرى”.

وفي تطور لافت، أدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الموجة الأخيرة من الهجمات الإرهابية في العراق، لاسيما المواقع التي يتجمع فيها المدنيون، بما في ذلك المدارس ودور العبادة.

وأعرب أعضاء المجلس عن تعازيهم العميقة لأسر الضحايا، وأكدوا مجددا دعمهم لشعب ولحكومة العراق والتزامهم القوي بأمن العراق. وشدد البيان على “ضرورة تقديم الجناة والمنظمين والممولين ورعاة تلك الأعمال الإرهابية إلى العدالة”، حاثا جميع الدول، على “التعاون بنشاط مع السلطات العراقية في هذا الصدد، وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي و قرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وأكد البيان ضرورة، “التصدي بكل الوسائل، لأي تهديدات للسلام والأمن التي تسببها أعمال إرهابية دولية، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها، بغض النظر عن دوافعها أيا كان مرتكبوها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث