المقدسي يُعارض شرعيّة مرسي

المقدسي يُعارض شرعيّة مرسي
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

قال منظّر التيار السلفي الجهادي في الأردن عصام البرقاوي الملقب بـ”أبو محمد المقدسي”، إنه يقف ضد الشرعية المصرية الممثلة بالرئيس المعزول محمد مرسي؛ لكونها جاءت من خلال صناديق الاقتراع، وليس من الكتاب والسنّة.

حديث المقدسي جاء في رسالة نقلها على لسانه القيادي في التيار محمد الشلبي الملقب بأبي سياف حملها من سجن أم اللولو حيث يقضي الأول محكومتيه فيه، ردّاً على ما وصفه حديث مجتزأ للمحامي موسى العبداللات حول وقوف التيّار السلفي مع الرئيس المعزول في مصر.

وقال أبو سياف في اتصال هاتفي لـ”إرم”:” إن المقدسي يؤكد أن لا شرعية إلا بما جاء من خلال منهاج الكتاب والسنّة، وأن الجهة الوحيدة التي تمثله هو منبر التوحيد والجهاد، كما أن التيار السلفي يقف ضد الانقلاب وضد الهجمة على الإسلام والإسلاميين ومنهم الإخوان في مصر، كاشفاً لـ إرم عن قرب إنهاء المقدسي محكومتيه خلال بضعة أشهر”.

وكانت صحيف السبيل المقربة من جماعة الإخوان المسلمين في الأردن بثت رسالة قالت إنها موجهة من المقدسي، ندد فيها:”بتناول جماعة الإخوان بالطعن والثلب والتحقير، في وقت نكبتهم وابتلائهم وتسلّط نظام الكفر وجيش الطاغوت في مصر عليهم”.

جدير ذكره، أن محكمة أمن الدولة الأردنية حكمت على المقدسي بالسجن مدة خمس سنوات بعد إدانته بتجنيد وتمويل مقاتلين في صفوف منظمات إرهابية والتحريض على الإرهاب والقيام بأعمال لم تجزها الحكومة وتعكير صفو علاقة الدولة مع دولة أجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث