الهدوء يعود إلى بنغازي بعد يوم دامٍ

الحكومة تعلن أنها في حالة انعقاد مستمر بعد مقتل وإصابة العشرات

الهدوء يعود إلى بنغازي بعد يوم دامٍ
المصدر: بنغازي

أعلنت الحكومة الليبية الإثنين أنها في حالة انعقاد مستمر لمتابعة تطوارت الأحداث بعد مواجهات عنيفة بين الجيش وجماعة سلفية جهادية أسفرت عن مقتل 9 أشخاص واصابة 49 بجروح في بنغازي كبرى مدن شرق البلاد.

وأكدت الحكومة أن ما حدث في المدينة يعكس بوضوح الحاجة لتسريع تطبيق القرار 53 لسنة 2013 القاضي بإخراج كافة التشكيلات المسلحة خارج المدينة وإسناد الأمن بكامله للجيش والشرطة.

وطمأنت الحكومة الليبيين بأن الجيش بكافة تشكيلاته يقوم بواجباته المقررة قانونا ،مشيرة إلى أن الجيش خط أحمر يمثل سيادة الدولة الليبية.

وطالبت الحكومة أهالي بنغازي التزام الهدوء حتى تتمكن السلطات من ضبط الموقف، مؤكدة أن الدولة تتعامل مع الموقف بكل حسم لتطبيق القانون وبسط الأمن.

ويسود الهدوء الحذر بنغازي الإثنين بعد اشتباكات دامية استمرت لساعات بين الجيش وعناصر من جماعة “أنصار الشريعة” السلفية الجهادية.

وأعلن الجيش الليبي في وقت سابق حالة “النفير العام” في المدينة ودعا “كافة العسكريين” إلى “الالتحاق بثكناتهم ووحداتهم العسكرية بشكل فوري”.

وتشهد ليبيا انفلاتا أمنيا واسعا منذ أشهر، وتسبب هذا الانفلات في اغتيال العديد من الشخصيات العسكرية والأمنية ورجال سياسية وإعلام ورجال دين، إضافة إلى شخصيات ناشطة في المجتمع المدني.

وعادة تنسب هذه العمليات إلى إسلاميين متطرفين لكن السلطات التي تجاهد لخلق قوات جيش وشرطة قادرة على بسط الأمن لم تكشف عن الجهات التي تقف وراء هذه العمليات الإجرامية الممنهجة.

وكان شخصان قد قتلا في هجوم شنه مسلحون ليبيون، الجمعة الماضية، على مقر اللجنة الأمنية في منطقة بوسليم بالعاصمة الليبية طرابلس.

يأتي ذلك بعد مقتل وإصابة عشرات الأشخاص الأسبوع الماضي، بإطلاق نار على محتجين، كانوا يطالبون بخروج كتيبة تابعة لمصراتة من طرابلس. وقد سلمت المزيد من الميليشيات قواعدها للجيش الليبي، وانسحبت من العاصمة طرابلس.

وشملت عمليات الانسحاب ما تسمى بـ”كتيبة القعقاع”، ولواء من ميليشيا تعرف باسم “اللجنة الأمنية العليا”. وجاء انسحاب الميليشيات، إثر اشتباكات دارت الأسبوع الماضي، وقتل فيها أكثر من 45 شخصا، خلال احتجاجات على وجود الميليشيات في طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث