16% من تنظيم الإخوان في السجون المصرية

16% من تنظيم الإخوان في السجون المصرية
المصدر: القاهرة – (خاص) من شوقي عصام

أكد القيادي الإخواني السابق، الدكتور خالد الزعفراني، أن المكاتب الإدارية للإخوان فى المحافظات هي المحرك الرئيسي لمظاهرات العنف الإخوانية في الوقت الحالي، على الرغم من اعتقال القيادات الكبيرة للجماعة، لافتاً إلى أن هذه المكاتب تدار من جانب قيادات الصفين الثاني والثالث الذين لم يتم القبض إلا على قليل منهم، لافتاً إلى أن الإخوان متفرغون في الوقت الحالي لاستقطاب الطلاب فى الجامعات، ومؤكداً أن من تم القبض عليهم من جانب السلطات الأمنية نحو 16 % من حجم التنظيم داخل مصر، فيما ما تزال القيادات الخطرة تخطط وتنفذ وتعمل على تحريك أعمال العنف والحرق داخل الجامعات.

وأوضح الزعفراني في تصريحات تليفزيونية أنه لا يوجد فاصل بين الجماعات التكفيرية وجماعة الإخوان، منبهاً أن نائب المرشد العام “خيرت الشاطر قام بتوحيد هذه الجماعات وأزال الحاجز بينها وحاول فرض السيطرة على الجماعات الإسلامية والتكفيرية واحتوائها حتى يحظى الإخوان بالدعم الأمريكي.

وكشف الزعفراني عن أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان أسس على يد المرشد الثالث للجماعة “مصطفى مشهور”، موضحا أن ألمانيا هى المقر الرئيسي للتنظيم الدولي.

من جهته أكد الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية “كمال حبيب”، أن جماعة الإخوان كانت تبحث عن ظهير لها طوال الوقت، وأن الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح كانت تضم جميع الإسلاميين كمحاولة لإيجاد ظهير قوي للإخوان.

وعن سلوك “رجب طيب أردوغان” تجاه مصر، قال حبيب: “إن أردوغان أسس حزب “العدالة والتنمية” أنشق عن حزب “أربكان” وأتهمه أعضاء الحزب آنذاك بالخيانة، موضحا أن تركيا كانت منطقة فراغ فكري، بسبب نظام الحكم الذي رسخه “مصطفى كمال أتاتورك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث