تفجير بيروت المزدوج هدفه “أنصاري”

تفجير بيروت المزدوج هدفه “أنصاري”
المصدر: إرم (خاص) من حافظ البرغوثي

قالت مصادر دبلوماسية في العاصمة اللبنانية إن عملية التفجير المزدوجة قرب السفارة الإيرانية في بيروت كانت مدبرة بدقة لاغتيال نائب رئيس المخابرات الايرانية الذي كان داخل السفارة وهو صهر الملحق الثقافي في السفارة ابراهيم أنصاري وهو رجل المخابرات في السفارة تحت تغطية ثقافية.

وأشارت المصادر أن عملية رصد نائب رئيس المخابرات الايرانية بدأت منذ وصوله إلى مطار بيروت حيث سبق له أن زارها مرارا في مهمة وساطة بين تركيا والنظام السوري حول العسكريين الأتراك الذي تعتقلهم القوات السورية النظامية.

وكانت ايران بدأت الوساطة بطلب تركي بعد الضربات القوية التي وجهها النظام السوري للواء التوحيد الاسلامي المدعوم من تركيا لأنه الذراع العسكري لجماعة الاخوان المسلمين في سوريا، وكذلك فإن تركيا بدأت في ملاحقة عناصر دولة داعش المرتبطة بالقاعدة وجبهة النصرة لأنهما بدأتا العمل من داخل الأراضي التركية بدعم أمريكي واضح.

وأشارت المصادر أن عملية التفجير المزدوجة اعدت في لبنان؛ فالمنفذ الأول كان يركب دراجة مفخخة فجر نفسه أمام مدخل السفارة لفتح الطريق أمام السيارة المفخخة الأخرى لكن أحد الحراس أطلق النار على السيارة ما ادى إلى انفجارها قبل اقتحامها مقر السفارة.

وإثر الحادث قطع حزب الله اتصالاته مع الأجهزة الأمنية اللبنانية بتهمة أنها مخترقة وأنه لن يتبادل المعلومات معها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث