مصر: تأسيس أول حزب للعمال والفلاحين

مصر: تأسيس أول حزب للعمال والفلاحين
المصدر: إرم- (خاص) من سامح لاشين

القاهرة- أعلن ممثل النقابات العمالية المستقلة في لجنة الخمسين، أحمد خيري، عن تأسيس أول حزب للعمال والفلاحين في مصر.

وقال خيري: “أدعو إلى تأسيس أول حزب يستطيع أن يستحوذ على كراسي البرلمان ويتمكن من التشريع وتحقيق العدالة الاجتماعية الغائبة”.

وجاء هذا اﻹعلان في مؤتمر صحفي اليوم في مقر لجنة الخمسين في مجلس الشورى، بعد غضب العمال والفلاحين من إلغاء نسبتهم فى الدستور الجديد وهو المكتسب التاريخي لهم منذ عام 1964.

واعتذر خيرى من جانبه لعمال مصر على عدم قدرتهم على الاحتفاظ بنسبة العمال والفلاحين في الدستور قائلا إن ما حدث هو تصويت ديمقراطي ولا بد أن نرضى بالديمقراطية.

وأشار إلى أن هناك مكسب عُمّالي حقيقي استطعنا أن نؤكده من خلال الدستور، وهو حظر فصل العمال بشكل تعسفي من أجل حماية العمال من أصحاب الكيانات الاقتصادية الكبرى.

ومن جانبه قال ممدوح حمادة إن الفلاحين حصلوا على مكاسب فى الدستور من خلال بعض المواد التي تُلزم الحكومة بشراء المحاصيل الاستراتيجية من الفلاحين بأسعار مناسبة، وضمان استقلال التعاونيات ومجالس إدارتها، فلا يجوز إسقاط مجالس اﻹدارات إلا بحكم قضائي، وكل هذه مكاسب حقيقية للفلاح.

وأكد أنه بألغاء نسبة العمال والفلاحين لا يجب أن يكون هناك كوتة من أي نوع، إلا في حال إقرار أي كوتة فيجب عودة نسبة العمال والفلاحين، مشيرا إلى أن الفلاحين لا يتحملون مسؤولية سوء استخدام هذه النسبة ومن يتحملها هو النظام السابق.

ومن جانبه أكد محمد سلماوي المتحدث الرسمي باسم لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري في تصريح لـ “إرم” عقب المؤتمر الصحفي أن اللجنة تبحث نص انتقالي للعمال والفلاحين، يعوضهم عن فقدان نسبة الـ 50 % التي سيفقدوها في الدستور الجديد، وأن اللجنة لم تتلقّ من عبد الفتاح إبراهيم رئيس اتحاد عمال مصر استقالة رسمية من عضوية لجنة الخمسين.

يُذكر أن عبد الفتاح إبراهبم رئيس اتحاد عمال مصر قد أعلن انسحابه من أمام مقر احتحاج العمال اعتراضا على إلغاء نسبة العمال والفلاحين، يأتي ذلك في الوقت الذى يستمر فيه أحمد خيري ممثل النقابات العمالية المستقلة، مما يعكس خلافات جذرية بين العمال فى مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث