عباس وهولاند يبحثان سبل دعم المفاوضات

عباس وهولاند يبحثان سبل دعم المفاوضات
المصدر: رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

قال رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس إنه يجب حل مشكلة 5 ملايين لاجئ فلسطيني من أجل التوصل إلى إنهاء الصراع مع إسرائيل.

وأضاف الرئيس عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند بمقر الرئاسة في رام الله: “السلام العادل وإنهاء الاحتلال الذي بدأ عام 67، وإقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، هي الضمان الأكيد للأمن والاستقرار الذي سينعكس على المنطقة.

وتابع عباس: “نحن لا ننسى مواقف فرنسا في إطار متناغم مع الاتحاد الأوروبي لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس تعيش بأمن وسلام بجانب إسرائيل.

وشكر عباس كل الجهود الشجاعة التي بذلتها فرنسا لرفع الظلم التاريخي عن شعبنا، والدعم الذي قدمته في التصويت لرفع مكانة فلسطين في الأمم المتحدة على دولة غير عضو.

وأكد الرئيس الفلسطيني أنه بحث مع ضيفه تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط وما يحدث في المنطقة وأثرها على الأمن والسلم العالميين، إضافة إلى التهديدات التي تقوض وتجهض عملية السلام من الاستيطان، وما يمارسه المستوطنون من عدوانية وتخريب وحرق واعتداءات على المقدسات ودور العبادة، واحتجاز الأسرى.

بدوره اعتبر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن أمن اسرائيل لن يتحقق إلا بإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.

وطالب هولاند إسرائيل بوقف الاستيطان لأنه يقوض مفاوضات السلام، كما يجب أن تكون هناك مقترحات واقعية كي يتحقق الاتفاق النهائي، أما أن يحصل جمود وقد يحصل مخاوف ومعارضة فيجب التغلب عليها ويجب تقديم بوادر ولفتات تزيل العقبات أمام توقيع أي إتفاق سلام.

وأضاف: “علينا أن نستمر في دعم التنمية في فلسطين، وفرنسا تستعد لعقد مؤتمر للمانحين العام المقبل في باريس”.

وأكد على مواصلة بلاده في دعم التنمية الاقتصادية والثقافية في فلسطين، لافتا إلى أن فرنسا قدمت منذ مؤتمر باريس عام 2007 نحو 300 مليون يورو وهي أعلى ميزانية تقدمها فرنسا في مجال المساعدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث