حكومة نتنياهو تواصل دعم الاستيطان

حكومة نتنياهو تواصل دعم الاستيطان
المصدر: رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

قالت حركة “السلام الآن” الإسرائيلية أن عدد مناقصات الوحدات الإستيطانية التي أصدرتها حكومة بنيامين نتنياهو منذ تشكيلها في الثامن من آذار/مارس الماضي يبلغ الـ 3472 وحدة ودفعت مخططات لبناء ما لا يقل عن 8943 وحدة جديدة، وذلك وفق رصدٍ قامت به الحركة.

وأضافت الحركة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني الاثنين أن آخر هذه المخططات كان إصدار مناقصات ببناء 2258 وحدة ومخططات لبناء 2487 وحدة إستيطانية جديدة.

ونوهت إلى أن هذه الحقائق تثير مجددًا السؤال حول نوايا وأهداف نتنياهو فيما يتعلق بالسلام والمفاوضات وحل الدولتين.

وبيّنت الحركة أن الإجراءات التي قام بها نتنياهو على مدى الأشهر الثمانية الماضية منذ تولي حكومته عملها تدل على ما هو عكس الإلتزام بالسلام والتوصل إلى حل الدولتين.

ونوهت إلى أن البيانات تشير بشكل لا لبس فيه إلى أن نتنياهو في فترة ولايته الجديدة، وعلى حد سواء قبل أو بعد إطلاق جهود السلام الأخيرة، قطع شوطًا كبيرًا في موضوع الإستيطان بوتيرة مثيرة للقلق.

وقالت الحركة: “إنه قبل بداية الجهد الجديد للسلام إستمرت مخططات التوسع الإستيطاني بلا هوادة، كما هو الأمر بالنسبة للبناء على أرض الواقع، ومنذ بدء المحادثات إرتفعت الموافقات المتصلة بالمستوطنات في كل المجالات”.

وأضافت: “لكي نكون واضحين، ليس هناك أي شيء شاذ في هذه النتائج، موضحة أن البيانات المتعلقة بفترة نتنياهو الحالية في منصبه تتسق تمامًا مع أفعاله والسياسات التي إنتهجها خلال ولايته في السنوات الـ 4 الماضية”.

وتساءلت الحركة: “هل يستطيع أي شخص إقناع نتنياهو بتغيير المسار؟ الجواب سيكون حاسمًا بالنظر إلى الضرر الذي قد تم بالفعل لمصداقية جهود السلام الحالية”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث