كواليس اﻹطاحة بمجلس الشورى المصري

كواليس اﻹطاحة بمجلس الشورى المصري
المصدر: إرم – (خاص) من سامح لاشين

أطاحت لجنة الخمسين بمجلس الشورى المصري لتنهي بذلك تاريخ المجلس الذي أنشأه الرئيس محمد أنور السادات واستغله محمد حسني مبارك لتدعيم سلطانه.

وقال محمد سلماوي المتحدث الرسمي باسم لجنة الخمسين إن تصويت لجنة الخمسين انتهى برفض فكرة الغرفتين وذلك بعد جلسة عاصفة استمرت لمدة 5 ساعات متواصلة لم يحدث توافق على مجلس الشورى مما أدى إلى لجوء اللجنة للتصويت وكانت النتيجة تصويت 23 صوتا ضد اﻹبقاء على الشورى مقابل تأييد 19 عضوا وامتناع ممثل القوات المسلحة عن التصويت.

وكشف سلماوى اﻷربعاء عقب الجلسة المسائية أن جميع المقترحات التى عرضت من أجل اﻷبقاء على الشورى رفضت أيضا فكان هناك اقتراحا أن يتم النص على مجلس الشورى ويكون اﻹنتخابات بعد 5 سنوات إلا أنه رفض وهو مقترح السيد البدوي رئيس حزب الوفد كما أنه كان هناك مقترحا آخر لمنى ذو الفقار نائب رئيس اللجنة بأن توضع في باب الإنتقالي مع توصية أن يناقشه مجلس الشعب وأيضا تم رفضه ﻷن من حق مجلس الشعب أن يجري تعديلا على الدستور ويأتي بغرفة ثانية إذا أرادوا.

وأضاف سلماوي أن التصويت يعد استرشادي مثل بقية المواد الفائتة التي تم إقرارها، موضحا أنه لا توجد أي مادة حتى الآن حدث عليها توافق بنسبة 75%، حيث إنه بحسب اللائحة عند مناقشة التصويت النهائي سيكون هناك 75% توافق على جميع المواد، مشيرا إلى أنه بناء على أنه غرفة واحدة ستقوم اللجنة المختصة بالخمسين بإعداد نص بصدده، ولفت سلماوي إلى أن وافق الأعضاء جميعا على قرار بنقل جميع العاملين بالشورى إلى مجلس الشعب وذلك بدرجاتهم ومستحاقتهم المالية.

وشهدت أروقة مجلس الشورى عقب انتهاء جلسة لجنة الخمسين لتعديل الدستور، مشادة كلامية بين الدكتور أحمد خيري المقرر المساعد للجنة وبين عمرو موسى رئيس اللجنة على خلفية رفض الأول لإلغاء الشورى، وقال خيري وهو منفعلا مخاطبا موسى “سوف أعلن أن ما حدث مخالف حيث أن التصويت جاء بنسبة 70% وهو مخالف للائحة اللجنة.. المواد كلها مشيت كده.. مهددا بالانسحاب من اللجنة في حال بقاء التصويت بهذه النسبة”.

ورد عليه موسى قائلا: “اعمل اللي يعجبك.. التصويت جاء بالديمقراطية رغم أنه ضد رغبتي وتركه وغادر متجها إلى مكتبه. وحاول الدكتور عبد الجليل مصطفى التدخل لتهدئة الأمر، إلا أن الدكتور أحمد خيري زاد انفعاله مؤكدا أن إلغاء الشورى يترتب عليه إلغاء نسبة العمال والفلاحين وقال أن التصويت داخل لجنة نظام الحكم تم على بقاء البرلمان بغرفتيه”.

ومع انفعال الدكتور أحمد خيري تدخل ممثل حزب النور السلفي الدكتور محمد إبراهيم رمضان وطلب التوجه للجلوس في قاعة مغلقة لاستكمال الحديث بعيدا عن الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث