السلفيون يحاصرون الحوثي في مداخل صعدة

السلفيون يحاصرون الحوثي في مداخل صعدة
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الصباحي

صنعاء- انقلبت موازين الصراع في محافظة صعدة، بعد الحرب التي شنتها جماعة الحوثي على مركز دماج السلفي؛ حيث أبدت القبائل تعاطفها مع مركز دماج المحاصر من قبل جماعة الحوثي منذ عدة أشهر، وخرجت قوافل كبيرة من المسلحين من كل المحافظات من أجل فك الحصار عن دماج.

كما تحالفت مجموعات كبيرة من القبائل والسلفيين والمناصرين لمركز دماج، لتفرض حصارا أغلقت فيه كافة المداخل والطرق الرئيسية في المحافظة إضافة إلى طرق:(صنعاء- صعدة)،و(الحديدة صعدة)،و(حرض صعدة).

وحسب مصدر في جبهة كتاف المناصرة لدماج، فإن القبائل تداعت من كل المحافظات نصرة لمنطقة دماج جراء الحرب البشعة التي تتعرض لها من قبل جماعة الحوثي.

وأوضح المصدر في تصريح إلى الـ “إرم”:إن السلفيين وأبناء القبائل وكل من يملك ضميرا وإنسانية، خرج من أجل نصرة أبناء دماج، وحصار الحوثي من خارج حدود صعدة عقاباً له على حصاره لدماج”.

كما أكد المصدر الذي رفض الكشف عن هويته:”إن القبائل لا زالت تتدافع إلى الجبهات الموزعة على أكثر من منطقة، في حرض، وكتاف، وحاشد، والجوف، ومأرب، من أجل دحر مليشيات الحوثي”.

ويعتبر هذا الوضع تطوراً لافتاً قد يقلب موازين الحرب الدائرة في دماج، ضد جماعة الحوثي المتفوقة عسكريا وبشريا، سيفضي إلى صراع جديد، وعلى الدولة السيطرة عليه قبل نشوب معارك في أكثر من منطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث