الإبراهيمي يهدد بالاستقالة

المبعوث الأممي يرهن استمراره بعقد جنيف2

الإبراهيمي يهدد بالاستقالة

قالت مصادر خليجية، أن المبعوث الأممي الأخضر الابراهيمي، ربط استمراره بمهمته لحل الازمة السورية، بنجاح المساعي لعقد جنيف 2، وأنه سيقدم استقالته للامين العام للأمم المتحدة، حال تيقنه أن المؤتمر لن يعقد، أو أن هناك اشتراطات تجعل من عقد المؤتمر، مصدراً لتعقيد الأزمة لا حلها.

وذكرت المصادر أن الاجتماع المقبل الذي يعقده وزراء خارجية الدول الكبرى في نيورك مطلع الشهر المقبل، لن يحدد مصير مؤتمر جنيف، فحسب بل مصير الابراهيمي أيضاً.

وأضافت المصادر الخليجية أن الإبراهيمي أبلغ بعض المسؤولين العرب خلال جولته الحالية في عدد من الدول المعنية بالأزمة السورية، أن ما يجعله متمسكاً بمهمته رغم الصعوبات التي تعترض عمله هو شعوره بالالتزام الأخلاقي.

وقال الإبراهيمي إنه لو لم يكن عربياً لما واصل مهمته الحالية، مشيراً إلى ان كوفي عنان لم يستطع مواصلة مهمته رغم أن الظروف التي واجهها كانت أقل صعوبة مما عليه الآن، وأنه لولا مشاعر الالتزام الأخلاقي تجاة منطقة ينتمي لها وجدانياً وقومياً لما قيل بمواصلة المهمة التي قال إن جميع الاطراف تتحمل وزر عرقلتها وتصعيدها.

وأوضح الابراهيمي أن مؤتمر جنيف 2 سيكون الفرصة الأخيرة التي سيعطيها لنجاح مساعيه، وإنه لن يكون قادراً بعد ذلك على تحمل أي مزايدات تنال من جهوده لحل القضية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يهدد فيها الإبراهيمي بالتخلي عن مهمته، وقد واجهت هذه المهمة إنتقادات من قبل الاطراف الاقليمية فضلاً عن انتقادات النظام السوري وأطراف المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث