الصدر يطالب ببديل لطالباني

الصدر يطالب ببديل لطالباني

الصدر يطالب ببديل لطالباني

 

بغداد ـ (خاص) من عدي حاتم

فتح زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر ملف أستبدال الرئيس العراقي جلال طالباني مجددا، مؤكدا أنه “ليس من الصحيح أن يبقى العراق بلا رئيس معلوم المصير”، وسط نأي التحالف الشيعي بنفسه عن تصريحات الصدر.  

 

ومازال مصير الرئيس طالباني الذي يخضع للعلاج في المانيا منذ أواخر عام 2012 مبهما، ولا توجد سوى تسريبات اعلامية متضاربة عن حالته الصحية، اذ أشارت بعضها إلى موت طالباني سريريا، فيما أكدت تسريبات أخرى ان طالباني مازال على قيد الحياة لكنه فقد أي قدرة على الحركة ولايمكنه الاضطلاع بواجباته كرئيس دولة .

 

يأتي هذا وسط تكتم شديد من قبل  زوجة طالباني، هيرو ابراهيم، وحزب “الاتحاد الوطني الكردستاني” على الحالة الصحية للرئيس.

 

زعيم “التيار الصدري وفي  معرض اجابته عن سؤال وجه إليه حول سبب دعوته لتشكيل وفد طبي لزيارة رئيس الجمهورية جلال طالباني في المانيا، أوضح أن “إرسال الوفد هو للاطمئنان على صحة رئيس العراق”، مؤكدا أنه “لا يصح أن يكون العراق بلا رئيس معلوم المصير”. ولفت إلى أن “بديل رئيس الجمهورية بيد الشعب، إن كانت الديمقراطية مقامة ونسأل الله العافية للرئيس الحالي جلال طالباني”.

 

وهذه هي المرة الثانية التي يفتح بها الصدر ملف طالباني، إذ دعا في تموز / يوليو الماضي إلى ضرورة تشكيل وفد لمعرفة مصير طالباني.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث