رئيس الوزراء الليبي: بلغ السيل الزبى

رئيس الوزراء الليبي: بلغ السيل الزبى

رئيس الوزراء الليبي: بلغ السيل الزبى

 

طرابلس ـ أعلن رئيس الوزراء الليبي علي زيدان في كلمة له الجمعة أنه لا بد من وجود سبيل سلس لحل مشاكل البلاد والقضايا العالقة.

 

وقال زيدان، الذي اختطف أمس الخميس لساعات، “اليوم بلغ السيل الزبى ممن يحاولون الاستخفاف بالشعب وبارادته وبالادعاء أن الثورة سبيل لاستباحة كل شيء”.

 

 وأكد أنه “إذا كان من يدعي أنه ساهم في ثورة 17 فبراير/شباط لديه الحق أن يتجاوز إلى أبعد الحدود فهذا مرفوض ولن تقبله الحكومة.

 

 وتابع المسؤول الليبي قائلا ان “الشعب الليبي هب يوم أمس فور سماعه خبر جريمة اختفاء رئيس الحكومة منددا ورافضا.. ليس لأن الأمر متعلق بشخص رئيس الحكومة أو باسمي، ولكن لأنه متعلق بشرعية الدولة”.

 

 ووجه علي زيدان التحية لمختلف المناطق الليبية وكتائب الثوار مبتدئا بقوله: “احيي هذا الشعب الذي رفض هذا العمل البشع الارهابي الاجرامي.. واحيي شباب مصراتة الذين جاؤوا إلى المكان وطوقوا المكان، وأحيي ثوار الفرناش الذين رفضوا أن يكون هذا الوكر موجودا فيما بينهم ونسفوه وجاؤوا الي وانا هناك باباء وشمم رافضين الأمر ولقنوا اولئك المغرر بهم درسا”.

 

وقال: “رئيس المؤتمر الوطني لم يطلب مني الاستقالة، والخاطفون قالوا لي إنهم من غرفة ثوار ليبيا”، مشيرا إلى أن هناك أطراف تريد تحويل ليبيا إلى صومال جديد أو افغانستان.

 

ولفت الى أن الخاطفين أبلغوه بأنهم يحملون أمرا من النائب العام بإحضاري.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث