أمريكا ترصد تزايدًا في نشاط القاذفات الصينية

أمريكا ترصد تزايدًا في نشاط القاذفات الصينية

قال مسؤولون أمريكيون، إن الولايات المتحدة تدرك أن هناك نشاطًا أعلى من المعتاد من جانب القاذفات الصينية، ما قد يشير إلى زيادة في درجة الاستعداد.

لكن المسؤولين قللوا من شأن القلق الذي يمكن أن يثيره ذلك التحرك وتركوا المجال مفتوحًا أمام مجموعة من الأسباب المحتملة.

ولم يبد أي من المسؤولين الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن أسمائهم قلقًا ولم يشيروا إلى أنهم يعرفون على وجه الدقة السبب وراء مثل هذا النشاط. ومن بين الأسباب المحتملة إجراء تدريبات دفاعية أو وجود مخاوف صينية فيما يتعلق بكوريا الشمالية.

ويتوقع المسؤولون الأمريكيون منذ فترة أن تجري كوريا الشمالية اختبارًا نوويًا جديدًا أو تجارب صاروخية.

وجاءت تصريحات المسؤولين لـ”رويترز” قبل أن يشير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الخميس إلى “تحركات غير معتادة إلى حد كبير” قال إنها جرت خلال الساعتين أو الثلاث ساعات الأخيرة. ولم يتضح ما كان يشير إليه.

وكان ترامب يتحدث عن أنشطة الصين من أجل ممارسة ضغوط على كوريا الشمالية عندما قال: “جرت تحركات غير معتادة إلى حد كبير خلال الساعتين أو الثلاث ساعات الأخيرة. ولدي ثقة حقيقية في أن الرئيس (الصيني) سيحاول جاهدًا”.

وأضاف “لدي ثقة مطلقة في أنه لن يتوانى إطلاقًا في أن يبذل قصارى جهده”.