الوطن العمانية: مفارقات تؤكد إصرار المتآمرين

الوطن العمانية: مفارقات تؤكد إصرار المتآمرين

الوطن العمانية: مفارقات تؤكد إصرار المتآمرين

الوطن العمانية تقول، يبدو أن الأمريكي رغم تفاقم وضعه الداخلي بسبب رفض الكونغرس الموافقة على موازنة العام 2014 وتوقف عشرات الوكالات الحكومية، وسط وضع اقتصادي متراجع يتهدد مئات الآلاف من فقدان وظائفهم، مُصِرٌّ على مواصلة مغامراته في الخارج بدعم قوى الإرهاب وتحديدًا في سوريا، على الرغم من مبادرات الثقة والخطوات العملية والتنازلات المؤلمة التي قدمتها سوريا وحلفاؤها من أجل تجنيب الشعب السوري ويلات عدوانه والموت المجاني الذي ترسله العصابات الإرهابية التي يدعمها الأمريكي.

 

وتضيف الصحيفة، أنه رغم من كل هذه المخاطر الاقتصادية والأمنية والسياسية فإن الأمريكي يستمر في المماطلة والتسويف في عقد مؤتمر جنيف الثاني، ويصر على أنه (الأمريكي) كل المشكلة في الأزمة التي تطحن الشعب السوري الذي ثبت لكل ذي بصيرة أن الأمريكي أكبر المتاجرين والسماسرة بدماء الشعب السوري، ويقود معسكر مؤامرة تدمير سوريا، كما قاد من قبل حلف مؤامرة تدمير العراق وليبيا لصالح حليفه الاستراتيجي كيان الاحتلال الصهيوني.

 

وتختم الصحيفه رأيها بالقول أنه وفي الوقت الذي تنازلت فيه سوريا عن أهم أوراق قوتها وهي الترسانة الكيماوية في خطوة أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن الموافقة على تفكيكها “لم تكن تنازلًا لمطلب أمريكي، إنما كانت مبادرة استباقية في جانب منها لتجنيب سوريا الحرب، والمنطقة معها”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث