الخليج: ليبيا نحو المجهول

الخليج: ليبيا نحو المجهول

الخليج: ليبيا نحو المجهول

أبوظبي – رأت صحيفة الخليج الإماراتية أنه لم يعد من الثورة الليبية التي أطاحت بنظام معمر القذافي إلا اسمها، لأن الثورة، تعني التغيير، أي إقامة نظام جديد بديلاً للنظام القديم، لكن هذا النظام الجديد يجب أن يكون مختلفاً عما سبقه، بمعنى أن يكون مناقضاً للاستبداد والفساد وحكم الفرد، ويعزز الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، ويوفر الأمن والأمان للمواطن، ويكون القانون والنظام السقف الذي يستظل به الجميع.

 

وتقول الصحيفة: “بعد أكثر من عامين على سقوط نظام القذافي، تحولت ليبيا إلى بلد لا سلطة فيه ولا قانون، وتحولت “الثورة” إلى كابوس بات يجثم على صدور الليبيين، حيث الميليشيات المتناحرة والمتنافرة تتسيد الساحة، فالحكومة صارت مثالاً لسلطة ضعيفة متهالكة، والمؤتمر الوطني المنتخب صار مثالاً للعجز”.

 

واعتبرت الصحيفة أن ما وصل إليه الحال في ليبيا التي صارت بلا جدران أو سقف، وتحولت إلى نموذج للدولة المهترئة، وموئل للميليشيات والعصابات والمهربين والمرتزقة الذين يصدرون الإرهاب إلى دول الجوار؛ هو نتيجة لتركها وإهمالها من جانب الدول التي ساعدت في إسقاط نظام القذافي، لأنها لم تتحمل مسؤولياتها الأخلاقية تجاه الشعارات التي رفعتها كهدف للخلاص من النظام السابق، ولم تقم بما يتوجب عليها فعله، وكأن المقصود ترك ليبيا مرمية تلعق جراحها كما هو حالها الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث